إن أخفضت رأسك ناظراً إلى أزرار الكيبورد (لوحة المفاتيح) الخاص بك الآن، ستجد أن لزري الحرفين f و j برواً خفيفاً، هذان البروزان لم يوضعا اعتباطاً، لكنهما وُضعا لمساعدة الأفراد على موضعة أيديهم على أزرار الكيبورد دون الحاجة للنظر، بحيث تكون سبابتا اليدين اليمنى واليسرى متموضعتين عليهما وإلى جوارهما باقي الأصابع، تُعرف هذه الطريقة بالكتابة باللمس أو الـ “touch typing”، وهي الكتابة على أزرار لوحة المفاتيح باستخدام كلتا اليدين دون النظر إليها أو حتى التفكير في مواضع الحروف، إذ أن لكل إصبع مجموعة حروف مُوكلة إليه. حينها يتناسى الفرد النظر إلى لوحة مفاتيحه، وتكون ذاكرته العضلية كفيلة بمهمة الضغط على أي مفتاح كان. مثلًا إن أراد الضغط على حرف الـ i فسيتحرك إصبعه الوسطى في يديه اليُمنى تلقائياً للضغط عليه دونما تفكير أو بحث عن مكان الزر في اللوحة.

Why The "F" And "J" Keyboard Keys Have Raised Ridges? - I'm A Useless Info Junkie

تُستخدم هذه الطريقة من قبل المُحترفين لاستغلال أصابع أيديهم العشرة في الكتابة والوصول إلى سرعات ربما تتخطى الـ 200 كلمة في الدقيقة، وهنالك العديد من المواقع المجانية التي تُتيح التدرب عليها بأي لغة كانت.

error: Content is protected !!