You May Also Like

ما هي المهارات التي يجب علي كمبرمج امتلاكها ؟! في الأونة الاخيرة ومع هذا التضخم التقني أصبح المعظم يميل لأن ...
Read More
المهارات التقنية التي يجب على كل مبرمج معرفتها
أطلقت شركة إنتل منذ عدة سنوات سلسلةً جديدة من المعالجات الخاصة بها، وهي معالجات: Core i3, i5, i7 , i9 ...
Read More
نتيجة بحث الصور عن ‪cpu number and letter‬‏
ينظر معظمنا إلى العدسة العينية للتلسكوب لنظرة النجوم ، لكن شبًا بجامعة ولاية جاكسون ساعد في إطلاق أقوى تلسكوب في ...
Read More
JWST أقوى تليسكوب فضائي في العالم

ما هو الـلـيزر  Laser ؟

الليزر عبارة عن أشعة ضوئية ضيقة للغاية، عالية الطاقة، شديدة التماسك زمنياً ومكانياً؛ تكون فوتوناته مساوية في التردد ومتطابقة الطور الموجي، حيث تتداخل تداخلاً بناءً يتم إنتاجها من مصادر غير طبيعية (جهاز إلكتروني بصري).

※ تبسيط :

“فوتون” يمر بالقرب من “إلكترون” مُثار، يمكن للـفوتون تحفيز الإلكترون بالهبوط لمستوى طاقة أدنى مُطلِقاً فوتون جديد مطابق للـفوتون الأساسي الذي حفّزه، بشرط أن يكون الفوتون الأساسي يملك نفس الطاقة بين المستويين..

◊ الشروط الثلاث لتحقيق عملية الانبعاث المحفز :

  1. طاقة الفوتون المحفز تساوي فرق الطاقة بين المستوى الابتدائي والنهائي.

  2. الزمن الذي يقضيه “الإلكترون” في المدار المُثار كافٍ لتحقيق التحفيز وهنا يأتي الشرط الثالث..

  3.  توفير عدد كافٍ من الإلكترونات في المستوى المثار بواسطة عملية تعرف بــ “الانعكاس السكاني”.

هكذا تخيل “أينشتاين” ودعم فكرته بالحسابات وبنظريته الخاصة بالانبعاثات المحفزة؛ بعد سنوات طُبقت الفكرة وتم اختراع “الليزر” عام 1960.

وبسبب طاقتها العالية وزاوية انفراجها الصغيرة جداً، تُستخدم أشعة الليزر في عدة مجالات من بينها : استخدام الليزر في قياس المسافات سواءً الصغيرة جداً أو الكبيرة جداً (قياس بعض الأجرام الفضائية)، ويُستخدم في إنتاج الحرارة لعمليات القَطع الصناعي، وفي العمليات الجراحية خاصةً عمليات العيون ويُستخدم أيضاً في الأجهزة الإلكترونية لتشغيل الأقراص الضوئية والطباعة اللَّيزَرية.. وله العديد من التطبيقات الأخرى.

Last Article