Category

Uncategorized

قصة جارتي المطلقه استدرجت زوجي للخيانه

تزوجت منذ 24 سنة، فأنا أم لأربعة أطفال أكبرهم 23 سنة وأصغرهم 12 سنةاكتشفت أن زوجي يخونني مع جارتنا، فهي مطلقة وأم لطفل، وعند مواجهته بعد اكتشافي لرسائل عبر الواتساب أنكر بشدة

وبعد مرور ما يقرب عن ستة أشهر من هذا الإنكار وجدت على هاتفه رسالة بها كلمة “حبيبتي” أرسلها إليها ونسي أن يحذفهافقد اعتاد على حذف كل الرسائل والمكالمات بينهما حتى لا أجدها

فاعترف لي أنه لا يعلم كيف حصل ذلك، قال لي أنه تعلق بها وأنه يحبها

وزاد على ذلك أنه يحس أن ذلك ليس عادياً

بحيث كان يقوم بعدة أشياء (حسب أقواله) دون أن يفكر

وتأتي عليه لحظة يندم فيها على ما يفعل، ويحاول أن يقلع عن ذلك لكنه لا يستطع.كان سبب علاقته بها هو تدخله لديها

فصديقه الذي أعجب بها عند رؤيتها خلال زيارته لنا في أحد الأياموعندما علم أنها مطلقة وأم رفض الارتباط بها مما جعلها تلح على زوجي حتى وقعت الفاس في الرأس

لم أطلب الطلاق مخافة على أبنائي ونفسيتهم

لكن حالياً لا أستطيع أن أنسى ما قام به زوجي

ما صرح به لي، رسالته على الجوال، لا أنقطع على التفكير في ذلكأعيش معه وأنا أنافقه، أتعذب يومياً من التفكير بذلك

وعندما أصادف هذه المرأة في الشارع أجرح من جديد

فعلى ما يبدو أنه قطع الاتصال بها منذ اكتشافي للأمر

ولاكن الامر الجديد الذي حدث ولم يكن فى الحسبان .. اراد الله ان يكشف الحقيقه امامي دون ترتيبمنذ يومين احسست بالكسل الشديد والخمول من قله الحركه فقررت ان ازور صديقتي وهى قريبه مني وسمح لى زوجي ان اذهب واجلس معها كانوع من انواع الترفيه وتغيير الجو

وعند رجوعي من عند صديقتي وذهبت الى منزلى قررت ان لا استخدم المصعد وان اذهب الى شقتي عن طريق السلم لانى لم اتحرك كثيراوليتني ما فعلت هذا من هول ما رأيت وكادت الصدمه ان تقتلنى عندما رأيت ابشع مشهد فى حياتي..!…..

قصة جارتي المطلقه استدرجت زوجي للخيانه الجزء الثاني والأخير

منذ يومين احسست بالكسل الشديد والخمول من قله الحركه فقررت ان ازور صديقتي وهى قريبه مني وسمح لى زوجي ان اذهب واجلس معها كانوع من انواع الترفيه وتغيير الجو

وعند رجوعي من عند صديقتي وذهبت الى منزلى قررت ان لا استخدم المصعد وان اذهب الى شقتي عن طريق السلم لانى لم اتحرك كثيرا

وليتني ما فعلت هذا من هول ما رأيت وكادت الصدمه ان تقتلنى عندما رأيت ابشع مشهد فى حياتي..!

عندما استخدمت السلم وصعدت الى شقتي رايت باب شقت جارتي المطلقة مفتوح قليلا وعندها اردت الدخول لاعراف لماذا تركت الباب مفتوح ودخلت وياليتني لم ادخل دخلت ورايت ابشع مشهد رايت زوجي وصديقة وهي جالسه معهم في غرفتها الخاصة فانا لم اتركهما يشاهداني وخرجت هي عندما رن هاتفها فتنستطت لمكالمتها وهيه تقول لصديقتها….

تعالي الي فهما بانتظارك لنسهر معآ ولاتنسي ان تجلبي معك المستندات والشراب المنوم …. فعندها عرفت مال الذي تخطط لهو تريد ان تخدرهما لكي تحول كل من املاكهم باسمها فطار عقلي وصعقت مما سمعت فعندها سوف ارمى انا واطفالي في الشارع كيف اواجه الناس وماذا اقول دارت الدنيا في عيني

وجلست افكر فخطرت في بالي فكرة فقمت واخرجت هاتفي واتصلت بزوجت صديق زوجي واخبرتها بكل شي وطلبت منها ان تحضر وتجلب معها عصير فيه منوم وتاتي بهدوى لاطبق الخطة فاتت مسرعه واخذت منها العصير واستبدلتهو با العصير الذي في الثلاجة واخذت مفاتيح الشقه وخرجت دون ان يراني احد وجلست انا وصديقتي في شقتي وانتضرنا لاخر اليلل

حينها تاكدنا ان مفعول المنوم اخذ مفعوله وهدئو ونامو فاخذنا نتسلل انا وصديقتي الى الشقة واخذنا المستندات التي جلبتها صديقت الخائنة جارتي وحولنا كل الاملاك في اسمائنا وبعدها اتصلنا ب الشرطة وقبضت عليهم متلبسين جميعن في الشقه فتبن لهم هاذا جزائهم هاذا جزائء الخيانة والنصب
فا الحمد لله حقي وحق اطفالي لم يذهب

اسمي سهام عمري الأن 27 عام

اعرفكم بنفسي قبل بدء قصتي وكيف اصبحت من انسانة شريفة تملئها العفة الي عاهرة تنام ليل نهار بين احضان الرجال
اسمي سهام عمري الأن 27 عام ولدت وتربيت في صعيد مصر. وانتقلت مع اخي حسن وامي عفاف الي القاهرة بعد وفاة ابي وكان عمري حينها عشرة اعوام بعد ان ضاقت الدنيا بأخي هناك ولم يكن لدينا ما يكفينا بأن نعيش ميسورين الحال وتراكمت الديون علي اخي واتضرنا للهروب من بلدنا بعد ان عجز اخي عن تسديد الديون

لم يجد اخي وامي الا حل واحد وهو الفرار والنجاه من شبح السجن الذي كان ينتظر اخي
وبالفعل انتقلنا الي القاهرة بعد ان هربنا في منتصف الليل وركبنا قطار الصعيد الذاهب الي القاهرة

بعد ان وصلنا الي القاهرة باعت امي ما في يديها من ذهب وكانوا عبارة عن اسورتين وحلق كانت تلبسة في اذنها واستأجر اخي لنا شقة في احدي احياء القاهرة وكانت شقة بسيطة في حي شعبي وكان شارعنا حينها كأي شارع شعبي يضم فيه كل الفئات الشعبية

اشتغل اخي حسن حينها في المعمار وتعلم صنعة النقاشة واصبح من افضل النقاشين وذاع صيتة بين ابناء مهنته والمقاولات ولكن كانت ظروفنا المادية في ذلك الوقت متوسطة او اقل قليل
فقد كان اخي يشتغل اسبوع او عشرة ايام ويجلس في البيت في انتظار ان يأتيه رزق اخر او بمعني اصح شقة اخري تحتاج نقاشة ( دهان )

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­

مما جعل امي تعمل هي الأخري لكي تساعد اخي في مصاريف البيت
وكانت تجلس في اول شارعنا بفرش تبيع عليه الفجل والجرجير والطمام وبعض الخضروات

.

تربيت وترعرت في ذلك الحي حتي وصلت لعمر التاسع عشر
فأصبح جسدي ممشوق وشعري ناعم يصل حتي مؤخرتي.. ومؤخرتي ليست كبيرة جدا ولكنها بارزة مدورة تجعل كل من ينظر اليها يتمني ان يلمسها
كنت كلما اذهب لشراء مستلزمات البيت كنت ارا نظرات الشباب والرجال وهي تأكل جسدي المتمايل ومؤخرتي المتراقصة فقد كانت مؤخرتي تتراقص بسبب شدة ليونتها

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­

.

كانت هذه مقدمة قصة وسأبدء في سردها باللغة العامية
كان في الشارع عندنا شاب اسمة سيد سيكو كنت في الرايحة والجاية اشوفة واقف علي ناصية شارعنا وكان ديما بيعاكسني ويتغزل في جسمي
كنت بحب طريقة نظرتة ليا وطريقة معاكستة. وكنت بحب اسمع منة كلامة الحلو ومعاكستة ونظراتة ليا…

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­

وفي يوم من الأيام وانا جوا المطبخ بعمل العشا لقيت ماما جت بعد ما خلصت شغلها واخويا كان جاي معاها
وبعد ما جهزت الاكل واتعشينا دخلت عملت الشاي لماما ول اخويا
اخويا حسن ندهلي وقالي تعالي عايزك في موضوع يا سهام
خرجت بعد ما عملتلهم الشاي وقعدت
جنب اخويا ولقيتة بيقولي

كبرتي يا مضروبة وجايلك عريس
انا بصيت في الأرض لاني كنت بعتبر حسن ده مش اخويا …ل ا كنت بعتبرة ابويا لانة هو اللي مربيني وكنت ديما بتكسف منة
امي بصتلي وضحكت وقالتلي مكسوفة يا سهام .. انا هاين عليا يا بنتي ارفض العريس ده لانك هتقطعي بيا يابنتي
حسن :: استني يا ياما لما اقولها مين مش يمكن متوفقش خصوصآ انة زية زي مش كل يوم شغال وظروفة علي قدو

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­

انا مش قادرة اتكلم ولا اطنق بس من جوايا نفسي اعرف مين اللي طالب ايدي من اخويا
حسن :: اللي طالب ايدك الواد سيد سايكو عرفاه
انا :: ابتسمت وبصيت في الأرض من الخجل
امي بصتلي وحطت ايدها علي شعري وقالتلي شكلك موافقة

اخويا حسن قالها لا يا امي هي لازم تقولي بنفسها موافقة ولا لا
انا روحت قومت وجريت علي الاوضة بتاعتي وكلي فرحة وكنت حاسة ان قلبي هيقف من الفرحة
حسن فهم علي طول اني موافقة وقام رايح داخل ورايا الأوضة وقعد جنب مني عالسرير وقالي
بصي يا سهام انا مش عايزك تردي دلوقت ولا تقولي رائيك انا هستني اسبوع تفكري كويس قبل ما تديني جوابك .. ده يا اختي جواز وعشرة عمر ومش عايزك تتسرعي انا مش بعتبرك اختي وبس انا بعتبرك بنتي اه انا مش اكبر منك غير بعشر سنين

بس انا اللي ربيتك من بعد وفاة ابوكي ولغاية دلوقت مش عايز اتجوز ولا ارتاح غير لما اشوفك في بيت جوزك ومبسوطة ومتهنية
اخويا كان في الوقت ده عندة 30سنة بس اللي يشوفة يقول عندة 50 لانة شايل الحمل من وهو صغير. وشاف شقا في حياتة مشفهوش حد في نفس عمرة

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­

وقالي انا مش هرد علي سيد دلوقت وهسيبك اسبوع تفكري وبعدها قرري

بعد ما خلص كلامة معايا خرج وقال لماما انة هيروح يقعد علي القهوة شوية مع زمايلة اللي في الشغل علشان عندة شغلانة هيتفق عليها وياخد عربون
انا نمت علي السرير وسرحت في يوم فرحي وانا لابسة الفستان الأبيض وقاعدة علي الكوشة جنب عريسي وامي واقفة عمالة تزغرط وترمي علينا الورد زي ما بشوف في الأفلام

.

وفضلت اسرح واسرح في ليلة فرحي لغاية ما عيني غفلت وروحت في النوم وصحيت الصبح قومت من علي سريري وخرجت من الاوضة بتاعتي لقيت اخويا في الصالة مارحش الشغل
سألتة انت معندكش شغل النهاردة
قالي ان الراجل اللي شغال معاه قالوا مفيش شغل لمدة اسبوع علشان صحاب الشقة اللي شغالين فيها مسافرين ومحدش هيكون موجود متابع الشغل
ماما خرجت من اوضتها هي كمان وقالتلي روحي حضري الفطار ل اخوكي وانا يدوب هنزل علي شغلي
انا :: طب ما تفطري معانا قبل ما تنزلي
ماما :: لا انا اتأخرت وزمان الخضار جه يدوب الحق يا بنتي

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­
­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­

.

اخويا قال لماما مش هترتاحي بقي من الشقا ده ياما وتقعدي بقي في البيت
ماما :: قالتلة الراحة مش لينا يابني. وفتحت باب الشقة وخرجت
قولت لحسن اخويا طب هدخل احضرلك الفطار
دخلت حضرت له الفطار وفطرتة
وبعدها عملت له الشاي
وجيت علشان ادخل اروق المطبخ علشان هنزل اشتري عيش وحاجات البيت ولاوازم الغدا وكدة
قالي استني عايزك…..

قعدت جنبة .. لقيتة بيقولي اعملي حسابك مفيش خروج من البيت لغاية ما تشوفي هتقرري علي ايه واذا وافقتي مش هتخرجي من البيت غير بعد ما الخطوبة ما تتم
بصيت له بأستغراب وقولت له اشمعني يعني مش هخرج غير بعد الخطوبة
قالي علشان سيد ممكن يوقفك او يتكلم معاكي وكلام الناس مبيرحمش

لما موضوعك يتم علي خير تبقي ترجعي تخرجي زي الاول .. وان كان علي طلبات البيت فانا موجود اسبوع اهو مش ورايا حاجة هبقي انزل انا اشتري كل حاجة
طبعا مكنش قدامي غير اني اسمع كلامة وهي فرصة ارتاح شوية من شراء الطلبات والوقوف في الفرن
وفعلا مرت الايام واخويا هو اللي كان بيشتري كل طلبات البيت ومخرجتش طول الأسبوع ده نهائي

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­

وفي اليوم السابع اللي كان اخويا حسن محدد فيه يسمع رئي في جوازي من سيد

صحيت الصبح زي كل يوم. عملت له الفطار وبعدها سألني عن رائي

وهزيت دماغي اني موافقة وامي كانت قاعدة جنبي راحت قامت باستني وخدتني في حضنها وقالتلي مبروك يا بنتي وعقبال ما اشوفك في بيتك سعيدة ومتهنية
اخويا قال ل ماما طب انا هخرج وهخليه يحدد ميعاد ويجي يطلبها رسمي مني هنا
حسن خرج وفضل طول النهار برة ومرجعش غير بعد العشا

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­
­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­

جهزت انا العشا وماما كانت جت ودخلت نامت ساعتين لغاية ما اخويا جه وصحاها علشان تتعشي معانا

واحنا بنتعشي اخويا طلع فلوس من جيبة وادهالي وقالي تروحي بكرة تشتري جلبية بيتي حلوة وطرحة وشبشب جديد علشان سيد هيجي بعد يومين علشان يطلب ايدك مني
قومت وبوست ايدي اخويا وايد امي وجريت علي اوضتي وانا فرحانة وشلت الفلوس تحت مخدتي
وبعدين خرجت عملت الشاي ل ماما و ل حسن اخويا

.

وبعدين دخلت الأوضة بتاعي وانا طايرة من الفرحة
اخيرآ هتجوز زي كل البنات وهيبقي ليا بيت لوحدي وراجل يحبني واحبة ….. فجأة حصل شئ غريب …

دخلت الحمام اخدت دش وبعدين لبست هدومي ونزلت الكوافير اللي جنب بيتنا
كانت البت اللي شغالة فيه اسمها منال وكانت بيني وبين منال صداقة
دخلت وطلبت منها تعملي شعري علشان النهاردة فيه عريس جاي متقدملي وعايزة اكون مميزة في اليوم ده

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­

منال فضلت تزن علي دماغي علشان تعرف مين العريس اللي متقدملي وانا بهزر معاها وبقولها مش قايلة وفضلنا نهزر وفي الأخر طبعا قولتلها
قالتلي الف مبروك قعدتني علي الكرسي وبدءت في تظبيط شعري ووشي وكدة

وبعد ما خلصت .. بسألها علي الحساب رفضت تاخد مني اي فلوس
خرجت من عندها وروحت البيت اللي هو علي بعد كام خطوة من الكوافير
كانت الساعة تقريبآ واحدة الضهر
لقيت اخويا حسن جه من برا وقاعد بيشرب الشاي. واول ما شافني راح مصفر وقالي اش اش ايه القمر اللي دخل عليا ده انتي مين يا جميل
ابتسمت ابتسامة خجل وكسوف. لقيتة قام واخدني في حضنة وقالي ربنا يتمملك بخير يا حبيبتي ويجي اليوم واوديكي بأيدي لعريسك بوست ايد ودماغ اخويا حسن. وقولتلة ربنا ما يحرمني منك يا احلي اخ في الدنيا واشوفك انت كمان جنب عروستك

ودخلت اوضتي
وماما خرجت من الأوضة وراحت وخداني في حضنها وعيونها مدمعة من الفرحة
الساعة سبعة بالظبط كان ميعاد سيد مع اخويا جه وقلبي بقي عمال يدق في انتظار
سيد .

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­

.اخويا كان لابس جلابية بيضة ومكوية ومتشيك علي وكان في انتظار وصول سيد
مفيش عشر دقايق الباب خبط
قلبي كان بيدق وهيخرج من ضلوعي اول ما سمعت صوت سيد وهو بيسلم علي اخويا
كنت في الأوضة ومواربة الباب وببص عليهم من فتحة صغيرة ما بين الباب والحطية

اخويا وسيد دخلوا اوضة الضيوف وانا خرجت جري وقفت ورا الباب علشان اسمع الكلام اللي بينهم
ماما شافتني وهي في المطبخ وفضلت تضحك وندهت عليا بصوت واطي وشاورت ليا اني اجي اقف معاها في المطبخ علشان انا اللي هدخل الشربات لما اخويا ينده عليا

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­
­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­

بعد عشر دقايق اخويا خرج وقال لماما انتي قاعدة هنا ليه مش تيجي تقعدي معانا علشان تبقي حاضرة اتفاقنا علي جواز بنتك.. ماما قالت له يا بني انت اخوها ومربيها واللي هتشوفة وهتوافق عليه انا كمان موافقة عليه …لكن حسن اخويا اصر علي وجود ماما معاه وتحضر اتفاقة مع سيد وقالها يا امي احنا ملناش لازمة من غيرك وكلمتك اهم من كلمتي

.

ماما مع اصرار حسن ورغبتة في حضورها الاتفاق بينهم راحت معاه وقعدت معاهم
فضلت انا في المطبخ علي اعصابي وكل شوية ادخل واخرج لغاية ما سمعت ماما بتزغرط
كنت هطير من الفرحة ومبقتش عارفة المفروض اعمل ايه
لقيت ماما خرجت وقالتلي روحي دخلي الشربات لخطيبك
وانا بدخل الشربات كنت حاسة ان الكوبيات هتقع من رجفة ايدي واعصابي اللي كانت سايبة خالص
دخلت وحطيت الصنية علي الطرابيزة. واخويا ضحك وقالي قدمي ل خطيبك الأول يا ناصحة

.

مسكت الكوباية وايدتها ل سيد خطيبي وبصيت في الأرض لقيت سيد بيقولي مبروك يا سهام احنا قرينا فتحتك علي سيد والشبكة هتبقي الأسبوع الجاي
انا بسمع كلام حسن اخويا وعيني مش مرفوعة من عالأرض بسبب كسوفي وارتباكي

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­

حسن :: اعملي حسابك هتنزلي انتي وسيد ومامتك يوم الأربع اللي جاي تشتروها
وسيد امكانياتة انة هيجيب دبلة ومحبس وغويشة واحدة
سيد :: ده في الاول بس علشان ظروفي اليومين دول بس لما ربنا يفتح عليا والظروف تتحسن مش هبخل عليكي باي حاجة ولو طولت اجبلها نجمة من السما مش هتأخر

.

حسن :: اختي يا سيد متربية وبنت ناس وهتتحمل ظروفك طالما هتعاملها كويس وبما يرضي ربنا واكيد مش هتبخل علي بيتك طول ما ظروفك كويسة
سيد وانا هشلها فوق دماغي ومش هخليها تحتاج اي حاجة
حسن :: طب انا هخرج اقعد في الصالة
خليكم انتوا واتكلموا مع بعض
كان نفسي اقوم اخرج جري مع اخويا لاني متعودتش اقعد مع حد كدة واخويا كمان برا
سيد خرج وساب الباب مفتوح وكان قاعد قصادنا وشايفنا من برا

سيد :: ما تيجي تقعدي جنبي انا خلاص بقيت خطيبك…

انا قومت وقعدت جنبة وايدي متشبكة في بعضها بين رجلي وباصة علي الطرابيزة اللي قدامي
سيد :: انا مش عايزك تتكسفي مني وبعدين انا اللي اعرفة ان لسانك شبرين مش متعود اشوفك كدة
انا ابتسمت من كلامة ليا وبصيت له وعنيا كلها خجل
سيد:: يخرب بيت جمالك انا مش مصدق اني خلاص خطبتك وهتكوني ليا
انا :: يعني انت مبسوط انك خطبتني

سيد :: مبسوط بس .. انا طاير من الفرحة انك وافقتي عليا .. عارفة لو مكنتيش وافقتي عليا كنت هموت
انا :: بصوت واطي وضربات قلبي حاسة انها بتجري من الكسوف قولتلة يعني انت بتحبني اوي كدة

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­

سيد :: امال انا ايه اللي جابني هنا علي ملا وشي غير قلبي اللي اتعلق بجمالك

فضلنا نتكلم ونحكي ومع الوقت بدءت رهبتي واحساسي بالخوف يتلاشي شوية شوية وبقيت بتكلم معاه بدون خجل او كسوف
ماما دخلت علينا ومعاها طبقين حلويات وكاسين حاجة ساقعة وخرجت .. مسكت طبق حلويات واديتة ل سيد .. قالي انا معايا الحلويات الرباني كلها هيبقي نفسي. للحلويات دي
اتكسف من حلاوة كلامة ليا وحسيت اني ملكت الدنيا بحالها
شوية لقيت ماما فتحت باب الشقة ووقفت قدام الباب وفضلت تزغرط

الناس والستات بدءت تسأل ماما عن سبب الزغاريط بتاعها وهي قالتلهم سهام عقبال عندكم
مفيش عشر دقايق لقيت نسوان الشارع عندنا في الشقة اللي تزغرط واللي تبارك والليلة بعد ما كانت علي قدنا بقت ولا المولد

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­

حسن اخويا خرج اشتري صندوقين حاجة ساقعة من البقال اللي في شارعنا. وبقي بيفتح للستات الساقع
وشغل اغاني بصوت عالي والليلة قلبت ل فرح حقيقي وبجد
ماما كانت قاصدة تعمل كدة علشان حاجتين

اول حاجة علشان لو سيد وقفني في الشارع محدش يتكلم وبكدة تبقي قطعت لسان الناس وعرفتهم ان سيد خطيبي
الحاجة التانية علشان عارفة ان ده هيحصل وكانت عايزة تفرحني وتعملي ليلة زي ليالي الأفراح

النسوان بقت ترقص. وشدوني علشان ارقص معاهم وفعلا قومت رقصت وكنت كل شوية ابص علي سيد القيه بيبصلي وهو دايب مع حركات جسمي اللي بتتهز قدامة
كانت ليلة عمري ماكنت اتخيل انها هتبقي بالجمال ده وبجد اتحولت مية وتمانين درجة
فضلنا طول الليلة دي بين الرقص والأغاني وزغاريط النسوان لغاية الساعة 11 بالليل وكان الكل بقي بيمشي واحدة ورا واحدة

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­
­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­

ماما بعد ما الناس مشيت دخلت عملت العشا لينا انا وسيد وحسن اخويا وهي .. اتعشينا وشربنا الساقع
وبعدين سيد خطيبي لما لقي الوقت اتأخر هو كمان استأذن اخويا ومشي
حسن قال لسيد انة بكرا يعمل حسابة انة هيتغدا معانا

.

سيد طبعآ مرفضش ووافق علي طول
وبعدها مشي
بعد ما كلة مشي لقيت ماما مش قادرة تقف علي رجليها من التعب ومصدقت ما قعدت
روحت ارتميت في حضن ماما وبوست ايديها علي اللي عملتة معايا في الليلة دي وكمان بوست ايد اخويا اللي بجد عمرة ماقصر معايا وديما بيكون ضهري وسندي في الدنيا

وبعدين دخلت اوضتي غيرت هدومي ولبست هدوم البيت وخرجت روقت الشقة وخليت الشقة تمام
ماما دخلت نامت وسيد اخويا كمان دخل نام وفضلت انا سارحة في سيد وفي خطوبتنا والليلة الجميلة بتاعة النهاردة .. فضلت صاحية لغاية الفجر وبعدين دخلت نمت

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ .

تاني يوم كنت صحيت وماما مارحتش فرشة الخضار نزلت انا اشتريت حاجات الغدا وجبت لحمة من الجزار
وطلبات الطبيخ ورجعت
خلصنا عمل الغدا علي الساعة 1 كدة وقومت اخدت دش ولبست هدومي وخرجت
ودخلت اوضتي قبل ما سيد ما يجي

.

جهزت نفسي واتشيكت في الوقت ده كان سيد جه وقاعد مع اخويا في اوضة الضيوف وماما بتجهز الأكل
خرجت وروحت سلمت علي سيد وبعدين روحت اساعد ماما في تجهيز. الاكل والأطباق وكدة
اخويا جاب ملاية فرشها علي الأرض وبيقنا انا وماما بنجيب الاكل من جوا واخويا يحطة علي الأرض علشان مكنش عندنا سفرة ولا الكلام ده زي اولاد الزوات وكدة
كنا بناكل علي الأرض والبساط احمدي
حسن بعد ما خلصنا تجهيز الغدا وحطينا كل حاجة دخل ل سيد وندهلة وقعدنا ناكل
بعد ما خلصنا غدا سيد قام غسل ايدو وحسن وبعدين راحو دخلوا تاني اوضة الضيوف وانا دخلت قعدت مع خطيبي
وفضلنا نتكلم وحسن قال ل سيد انت ناوي تيجي يوم الأربع امتي
سيد قالة علي العصر كدة اكون جيت من شغلانة بعملها
نسيت اعرفكم ان سيد خطيبي شغال فني كهربائي
سيد بعد ما خلص قعدتة معانا استأذن اخويا انة عايز يخرجني في يوم

.

لكن حسن اخويا قالة بعد تلبيس الدبل معندوش مانع لكن دلوقت مش هينفع
وسيد قالوا خلاص مفيش مشكلة ومشي
بعد مرور اربع ايام اخويا جه من الشغل بتاعة بالليل وماما جت بعد منة بحوالي نص ساعة كدة
دخلت حطيت ليهم العشا. واتعشينا
وبعد ما خلصنا عشا ولميت الأطباق ودخلتهم المطبخ .. اخويا حسن ندهلي واداني 1000 جنيه وقالي دول تنزلي بكرا تشتري طقم حلو چيبة وبلوزة كدة حلوين وجزمة جديدة لزوم شبكتك بوست اخويا وقولتلة ربنا يخليك ليا ودخلت شلت الفلوس في الأوضة وخرجت عملت له شاي
تاني يوم لبست ونزلت علشان اشتري الطقم بتاع الخطوبة كنت رايحة اشتريه من مكان يبعد عن البيت ب اربع محطات مترو
روحت محطة المترو وانا واقفة مستنية المترو يجي لقيت اللي حاطط ايدو علي كتفي .. التفت بفزع وخوف ولسة هشتم فوجئت انة سيد خطيبي هو اللي حاطط ايدو علي كتفي وابتسملي وقالي عارفك كنتي لسة هتشتمي
حطيت ايدي علي قلبي وقولتلة اخص عليك يا سيد خضتني
سيد :: معلش يا قلبي مكنش قصدي اخضك
انا :: انت رايح فين كدة
سيد :: رايح معاكي .. انتي اللي رايحة فين ؟؟
انا :: رايح معايا فين ؟ مش هينفع يا سيد اخويا لو حسن عرف هتبقي مشكلة كبيرة
سيد :: انا خطيبك ومتخفيش انا مشيت وراكي من غير ما حد ياخد بالة

.

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ .

واحنا بنتكلم المترو جه وكان زحمة جدا لدرجة ان مفيش مكان ل قدم فيه
مكنتش ناوية اركب المترو بسبب الزحمة لكن سيد قالي اركبي قبل ما حد يشوفنا ويقول ل حسن
ركبت بالعافية وهو ورايا لازق فيا وايدو حولين وسطي وماسكني من وسطي
بصراحة كنت مش مبسوطة بالوضع ده ولا كنت مرتاحة نفسيآ من لذقة سيد فيا ولكن مش بأيدي اني اعترض لاني شايفة الزحمة وعارفة انة غصب عنة
ولكن التصاقة فيا بقي التصاق كامل لدرجة اني حسيت وهو مستقر بيني وكل شوية الناس تزوقة عليا وهو زي ما يكون مستحلي الحكاية وبيجي عليا وبيضغط اكتر

بدءت اشعر بالأثارة وشعوري تبدل من بعد ما كنت مضايقة من لذقتة فيا اتحول الي احساس بلذة ومتعة وشعور بشئ اول مرة اجربة
فضلنا علي الوضع ده لغاية ما جت المحطة بتاعتنا ونزلنا ولقيتة مسك ايدي … حاولت ابعد ايدي عن ايدو لكنه صمم انة يمسك ايدي واحنا ماشيين وبعد شوية ساب ايدي وحطها علي كتفي
بدءت احس ان الدنيا كلها بتتفرج عليا وانا محرجة ومكسوفة .. لكنة كان مصمم انة ميشلش ايده

قصة صديق زوجي

مبارح لقيت جوزي راجع من الشغل ومعاه ألبوم الصور بتاع الفرح بتاعنا فسألته انت كنت اخدت الألبوم ليه ؟
قال لي كنت بفرجه لواحد صحبي
رديت وانا زعلانة وقولت له ان صورنا دي بتبقى خاصة بينا وبالمقربين من العيلة فقط مش لأي حد يشوفها، وانت عارف إني لابحط صورتي على فيس ولا واتس ولا بفرج صوري لحد، رد وقال لى وده مش حد غريب دا صديق عمري ومتربي معايا وعشرة عمر، وبعدين فيها إيه ما كل الناس بتفرج بعضيها على صور أفرحهم ، يابنتي دي نصف البنات سايبين صورهم عرض في الكوفيرات والأستديوهات واللي رايح واللي بيتفرج عليهم في الشوارع وانا معملتش كدا فامتكبريش الموضوع وأهدي
أتضايقت وحاولت اكبر دماغي وعديت الموضوع وقولت في نفسي خلاص اللي حصل حصل ، يابنتي ماتكبريش الموضوع
وفي نفس اليوم بالليل تليفون جوزي رن كتير وهو في الحمام قومت وروحت ناديت عليه وقولت له فيه رقم بيتصل بيك كتير
قال لى مين ؟
قولت له واحد اسمه أحمد رن عليك حوالي ٦مرات لو حابب اجيبلك الفوطة تنشف إيدك وتكلمه؟
رد وقال لي لأ ردي عليه وقولي له 5دقايق بالظبط هيخلص الحمام بتاعه ويكلمك
وبالفعل رديت على صديقه وقولت له هاني هيخلص الشاور بتاعه وهيكلمك
­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­

قال لي خلاص على مهله بس اول ما يخلص خليه يكلمني ضروري، قولت له حاضر .. ولسه هقفل السماعة لاقيته بيقول لي هو انتي العروسة الجديدة ؟
قولت له أيوه ، رد وقال لى خلى بالك منه أصل دا صديق عمري ، قولت له حاضر عينيا وانتهت المكالمة على كدا
فات يومين ولاقيت التليفون الأرضي بيدى جرس رديت على التليفون وبقول مين
قال أنا أحمد زميل هاني إيه انتي لحقتي تنسي صوتي عملت نفسي ماسمعتش الكلمة وقولت له هاني طلع من الشغل على ولدته يسلم عليها ممكن تكلمه على الموبايل
رد وقال لي ما انا كلمته بس تليفونه كان غير متاح ،قولت في سري غريبة مع إني لسه مكلماه عادي وتليفونه متاح ، قولتله معلش حاول تاني يمكن مشكلة الشبكة بس
قال لي طيب ، هحاول تاني ولقيته بعدها قال لي بعدها كلمة غريبة جدااا
قال لى برضه مش هوصيكي على هاني
­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­
وياريت بالراحة عليه شوية علشان هو مش قدك الكلام دخل في ودني زي الرصاص وحاسيت إن لهجته لهجة مش عجباني وإنه يقصد حاجة معينة بالكلام دا
ماعرفش ارد عليه وقولت له طيب السلام عليكم بعد اذنك
جوزي رجع من بره قولت له ان صاحبه اتصل بيه قال لي عارف مهو كلمني وقال لي انه اتصل على رقم البيت عامة اعملى حسابك علشان بكرة معزومين عند مامته في البيت ،
قولت له المرة اللي فاتت خرجتنا مع أدهم صاحبك ومراته والمرة دي بتقول لى معزومين عند أحمد في البيت وأنا مابحبش الجو دا أصلاً من الخروجات وبعدين هو احمد صاحبك مجاش فرحنا ليه لما هو صاحبك من زمان كدا
قال لي ولده كان تعبان في المستشفى يوم فرحنا
قولت له طيب وهو لسا فاكر يعزمنا بعد ٥ شهور جواز معزمناش ليه من زمان
­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­
قال لي طيب انتي عاوزاني اسأله وأقول له معزمتناش قبل كد ليه؟
بقولك إيه ياستي احنا مانعرفش ظروف حد وانا مش هتصل بيه أحرجه وأعتذر له انا قولت له جاي وامه تلاقيها عملت إستعدادتها
قولت لجوزي أنا هروح بس بشرط
نروح متأخر شوية ونعمل حجة إن الوقت أتأخر
علشان مانقعدش كتير ونمشي بسرعة جوزي قال لى تمام مفيش مشكلة
انا بصراحة وافقت بس علشان خاطر جوزي لكن أنا مش عاوزة أروح عند حد خاصة عزومة أحمد صاحبه لأني حاسة إنه من يوم ماشاف صورتي في الألبومات وهو عاوز يقرب منى بأي طريقة وانا ولله الحمد تربيتي تمنعني من كل اللي في دماغه دا حتى لو نيته سليمة.
المهم اللي حصل اننا روحنا يوم العزومة والناس رحبت بينا احلى ترحيب ولسه يادوب هنبتدي ناكل جوزي جاله تليفون ، وشكله اتغير وبان عليه الزعل ، وقال لي يالا نمشي حالا قولت له حصل إيه قال نادية أختى بتولد ودخلت العمليات دلوقت ولازم اكون معاها في المستشفى
رد أحمد وقال له انت هتسافر دلوقتي متأخر لوحدك لا طبعا لازم أجي معاك
­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­
هانى قال له معلش كمل انت اكلك مالكش دعوة بيا وبعدين السفر من اسكندرية للقاهرة ساعتين يعني ماتتعبش نفسك ، هي بس علشان جوزها مش موجود ومفيش حد معاها غير حماتها ماينفعش اسيبها لوحده
ردت الحاجة الكبيرة أم احمد وقالت طيب سافر يابني وانت خفيف كدا
وملهوش لزوم تاخد مراتك تشحططها معاك ، سيبها تكمل لقمتها وتبات معايا وأول ماترجع بالسلامة ابقى فوت علينا خدها
انا طبعا رفضت وقولت لأ مش هينفع انا لازم امشي
رد جوزي وقال الوقت متأخر ياستي وأنا مستعجل لازم أسافر ومش وقت عاوزة إيه ومش عاوزة إيه
طيب إيه رأيك أخلي احمد ينزل يوصلك
قولت لأ طبعاً أزاي يعني
قال لي طيب خلاص مفيش قدمنا غير انك تخليكي هنا مع الحاجة للصبح وأول لما تصحي من النوم تنزلى تروحي على شقتك
وبالفعل هو دا اللي تم
جوزي سافر وانا قعدت على السفرة انا والحاجة وابنها ومن ساعة ماقعد وكل شوية يبص لى ويقول يابخت هاني انا عارف طول عمره محظوظ
انا مابعرفش ارد على اي كلمة بيقولها ومن ساعة ماقعدت وأنا متضايقة بس عشان احاول ما أصتدمش معاه في الكلام طلبت من مامته تخدني اوضتها علشان تعبانة وعاوزة أريح شوية
رد احمد وقال لأ… تباتي في أوضتها ليه اخوتي البنات اتجوزو وفيه أوضتين فاضين أقعدي في الأوضة اللي تعجبك
وبالفعل دخلت أنام ومفيش دقيقة وخبط عليا وقال لي الشاي جاهز
قولت له انا مش عاوزة شاي انا مابشربهوش أصلاً ، لقيته زعل وقال لي ليه دنا عملتهولك بإيدي قولت له معلش عشان مابشربهوش بجد
راح ورجع خبط عليا تاني بعد 5دقايق فتحت نصف الباب لقيته راح مديني كوباية ليمون وقال لي اوعي تكسفيني تاني

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ .

خدت منه كوباية الليمون ولسه هقفل الباب لقيته بيقول لأ أشربيها دلوقت قدامي وقوليلى رأيك في الليمون بتاعي
قولت له حاضر بس معلش سيبلى الكوباية وانا هبعتهالك بره علشان مش هقدر أشربها ساقعة كدا
قفلت الباب وانا حاسة إن الليمون دا فيه حاجة وسألت نفسي ليه هو مصمم يخليني أشرب حاجة ودماغي قعدت تودي وتجيب..
طيب مايمكن انا اللى شكاكة بذيادة
قولت لنفسي بس مش هقدر اخرج تاني بالكوباية مليانة علشان ميغصبش عليا أشربها
جت فكرة في دماغي كان معايا كيس في شنطتي طلعته وفضيت فيه الليمون وبعدين فتحت الباب وخرجت حطيت الكوباية بره علشان مايجيش يخبط عليا تاني
ورجعت على الأوضة ، ونا في اوضتي سمعت احمد بيقول لأمه هاتيلها حاجة خفيفة تنام بيها
وبالفعل ولدته جت خبطت عليا وادتني هدوم ألبسها وقالت لى خدي الهدوم دي خفيفة عليكي في الحر، خدت منها الهدوم وشكرتها رغم اني عمري ماغيرت هدومي بره بيتي وإني عاملة حسابي إني انام بهدوم الخروج بس خدت منها الهدوم علشان ما أحرجهاش بس خدتها وسيبتها على السرير زي ماهى
ريحت ضهري مايقرب من ساعتين وانا على السرير وبحاول أنام مش عارفة كأن النوم طاير من عينى سرحانة في اللي بيحصل دا وبقول في نفسي مش بعيد يكون جوزي بيحكيله عني بالخير او بيشكر فيا قصاده لكن دا مش مبرر للى هو بيعمله علشان يوصللى ومش معقول ده يكون صديق عمره اللي اللي قعد يحكي لي عنه كل يوم ومش معقول برضه يكون جوزي بالطيبة دي الأنسان دا مش كويس وباين من عينيه كدا ومن نظراته الخبيثة عليا وانا بمشي وانا بتكلم طب مش عارفة أتصرف ازاي أقول لجوزي واللا أسكت علشان مجبش مشاكل والكلام دا مالوش لزوم يتقال من الأساس
وفي عز ما أنا سرحانة مرة واحدة حسيت صوت رجلين جاية ناحية الباب
ولاحظت إن فيه خيال من ورا الباب بيروح ويجي وإن فيه حد بيبص عليا من خرم الباب فتحت نور الموبايل الخيال دا أختفى قومت أتسحبت بالراحة لحد ماوصلت للباب جيت أقفل الترباس لقيت الباب مفيهوش ترباس من الأساس قومت سديت مكان دخول المفتاح بمنديل ورق ورجعت تاني على سريري بعديها بساعة سمعت صوت خبطة خفيفة على الباب كأن حد عاوز يعرف أنا صاحية والاَّ نايمة قعدت اكح بصوت عالى قام التخبيط دا أختفى ، انا خوفت وقولت مفيش حل قدمي غير إني أتصل بجوزي بس قولت في باللي انا لو أتصلت بيه هقول له إيه؟ وهو في إيده إيه حتى يعمله ومش بعيد كله دى تطلع ظنون وأعمل مشاكل على الفاضي ويبقى قلق ومشاكل

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ .

شوية وصورة الرجلين والخبط الخفيف دا رجع تاني ودماغي أبتدت ترجع لنفس الشكوك القديمة هو فعلاً ممكن يكون كان حاطط حاجة في الشاي علشان كدا بان عليه الغضب لما ماشربتوش؟ واللا ممكن يكون كان حاطط حاجة في الليمون زي ما انا شكيت ومنتظر إني أكون نمت
الخوف ابتدى يتملك مني وابتديت أعرق وجسمي ابتدي يتنفض حاسة إن فيه حد هيفتح الباب عليا في أي وقت
حطيت المخدة على السرير مكاني وحطيت الغطى عليها وحطيت الهدوم بتاعة النوم على شكل حد نايم وأتسحبت بالراحة لحد ماوقفت ورا الباب
ومفيش دقيقة بالظبط لقيت صوت خربشة في الباب وصوت جنب مِني بالظبط مفيش بينى وبينه غير كام سنتي ولقيت حد فتح الخرم بتاع الباب اللي أنا سديته وشال المنديل بحاجة رفيعة وقعد بيبص على مكان السرير من الخرم وانا واقفة ورا الباب مرعوبة ونبضات قلبي أبتدت ترتفع وفي اللحظة دي انا مملكتش أعصابي وكنت خلاص لسه هصرخ بالصوت لقيت الباب اتفتح وأحمد صاحب جوزي دخل أوضتي بسرعة ورايح في اتجاه السرير ولقيته داخل من غير هدومه وبيشيل الغطا وفي اللحظة قومت مصرخة ولسه ها…
وصوت جنب مِني بالظبط مفيش بينى وبينه غير كام سنتي ولقيت حد فتح الخرم بتاع الباب اللي أنا سديته وشال المنديل بحاجة رفيعة وقعد بيبص على مكان السرير من الخرم وانا واقفة ورا الباب مرعوبة ونبضات قلبي أبتدت ترتفع وفي اللحظة دي انا مملكتش أعصابي وكنت خلاص
لسه هصرخ بالصوت لقيت الباب اتفتح وأحمد صاحب جوزي دخل أوضتي بسرعة ورايح في اتجاه السرير ولقيته بيشيل الغطا وفي اللحظة دى مالقيش حل قصادى غير إني اروح أوضة مامته بسرعة أتحامى فيها وبالفعل خرجت جري على الصالة ومن الصالة على اوضة ماماته بسرعة وهو بيجري ورايا وأنا بصرخ ، وبالفعل دخلت الأوضة وجريت على مامته وفي اللحظة دي شديت الغطا من عليها وقعدت أصرخ
بهستريا وهي مابتصحاش ولا بتتحرك عرفت إنه كان حاطط لها هي كمان منوم في الشاي وبقيت مفيش بيني وبينه غير إني ألاقى مصيري المحتوم لكن الحمد لله في اللحظة الي حسيت إني خلاص أنتهيت ربنا بعتلى طوق النجاة في أخر
لحظة الدنيا كانت بالليل وصوت الصراخ كل الناس سمعته والجيران كلها كانت واقفة بتخبط على الباب وهو فجأة قام سايبني وخرج يفتح للناس ويقول لهم مفيش حاجة والله ياجماعة دي قريبتنا وكانت بتصرخ عشان شافت فار في أوضتها والموضوع مش مستدعي وبالفعل انا اسف لكم والله على الأزعاج وبالفعل كل الناس مشيت مفيش غير راجل كبير كان معاه
.انا اسف لكم والله على الأزعاج وبالفعل كل الناس مشيت مفيش غير راجل كبير كان معاه مراته بص في عيني كأنه حس بيا وحس إني مش عارفة أنطق من شدة البكا والزعر اللي كنت فيه وقال له طب معلش يابني سيبها بس تقعد
عندنا لو ساعة بس تهدي وتغير المكان وترجع تاني ، احمد رد وقال لأ مينفعش تروح عندكم وش الفجر كدا هي دلوقتى هتهدى لوحدها ولسه خلاص الراجل هيمشي مراته قامت داخله البيت من غير أستأذن وخدتني بالحضن وفي اللحظة دي انا مكنتش عارفة أنطق بس كل الي عملته إني مسكت.
إيديها وعيني بتقول لها ماتسبينيش ومارضتش أسيبها ولا أسيب أيدها قامت شدتني من إيدي وقالت لي والله ماهطلع من هنا من غيرك وفعلاً أصرت إنها تخدني وبعد شد وجذب خدتني معاها وبالفعل روحت معاهم وبعد ساعة من الهدوء أبتديت أستقر وأعرف أتكلم مع الراجل ومراته وبصراحة ماحكيتش معاهم في حاجة بس شكرتهم وطلبت منهم
يروحوني البيت وبالفعل نزلو بيا ووصلوني لحد باب بيتي وبعد ماروحت وقعدت على سريري سرحت وقولت في نفسي الراجل دا كان ممكن يعمل حاجة معايا لو المخطط كان مشي زي ماهو عاوز وماكنتش هحس بحاجة ونا تحت تأثير المخدر وكنت أنا نفسي اللي هدفع تمن طيبة جوزي وثقته الذيادة في الناس وهو السبب في اللى حصل واللي كان هيحصل لولا ستر الله لكن انا اتعلمت درس عمري ماهنساه وأكتشفت إن فيه أشخاص ماينفعش يكونو في حياتنا من الأساس بالزات الناس اللي بتستغل الطيبة اللي فينا وبتستغل ثقة اللى حوليهم فيهم
أحمد دا أختفى من حياتنا فجاة كدا من غير مقدمات من ساعة الواقعة علشان مايتفضحش وعشان مالقاش سبيل للوصول ليا وغير رقمه وقال لجوزى إنه سافر
تمت (معاناة أنثى
هل ياسمين كانت سلبية علشان محكيتش لجوزها
والا هل ياسمين عملت كدا علشان ماتفتحش على جوزها باب مشاكل
وهل إقحام الأزواج لأصدقائهم في حياتهم شئ ممكن يقدم نفع شئ من النفع ؟
حط رأيك، رأيكم يهمنا أكيد

دخل الزوج يوما الى بيته في غير اوقات رجوعه ففوجئ بزوجته مع …

خل الزوج يوما الى بيته في غير اوقات رجوعه ففوجئ بزوجته مع عشيقها
اللذين تفآجآ فقاما يلملمان انفسهما برعب وخوف وتوقعا ان يقوم الزوج بقتلهما
لكنهما تفآجآ من برود الزوج الذي سأل عشيق زوجته …. هل انتهيت منها؟؟؟؟؟؟؟
اذا انتهيت اخرج الآن فأسرع الرجل بالخروج لكنه استوقفه قائلا مهلا… مهلا
اين اجرها؟؟؟؟ فصعق الرجل وأخرج جميع مافي محفظته ليعطيه للزوج لكن الزوج رد له كل نقوده
وقال له اعطني فقط ريالا اجرها وهو كثير عليها
­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­


­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­
وفعلا اخذ الزوج الريال ووضعه في جيبه وخرج الرجل مسرعاوقد نجى بحياته
وظنت الزوجه انه سوف ينتقم منها او يقتلها لكنه لم يمسها بسوء
ولم يكلمها الا للضروره
اطبخي …. نظفي ….. اكوي….. وهكذا واستمرت مقاطعته لها شهرا
بعد الشهر اولم وليمه ودعى جميع اهلها وأهله رجالا ونساء
وبعد العشاء جمعهم كلهم وقال لهم سوف احكي لكم قصة هذا الريال الذي في جيبي
وأخرجه امام اهلها واهله…
­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­
زعرت الزوجه وهبت واقفه ثم طاحت على الأرض خوفا وتوفت وكأن الله عاقبها على خيانتها
ذهل الجميع وتيقنوا ان هناك علاقة بين قصه الريال ووفاة الزوجه
وبعد ايام العزاء حضر اهل الزوجه متهمين الزوج بأنه كان سببا في وفاة ابنتهم
كان يريد ان يستر قصتها بعد ان اخذ الله تعالى حقه منها عقابا على خيانتها
لكن اهلهايريدون اتهامه بقتلها فلابد ان يدافع عن نفسه
­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­
فقص قصة الريال على ابوها واعمامها
وأعطاهم الريال وقال لهم وهذا هو الريال اجر ابنتكم لعل الله يرزقكم به
هل يوجد صبر على الأذى اكثر من هذا الصبر
لا أدري هل هو صبر او حكمه؟؟؟؟؟؟؟
ونحن لا نصبر على مواقف تكاد تكون تافهه امام هذه القصه
الله يجملنا بالصبر و الحكمه. انتهت لاحدث القصص.

أجبروها على الزواج فانتقمت بأطفالها

في يوم السبت بتاريخ 25 يناير 2020
عاد الأب من عمله مساءاً
فوجد الباب الرئيسي مغلقاً من الخارج وهذا من غير عادتهم اقفال الباب
فتح الباب بالمفتاح الذي يحتفظ به
ودخل ولم يجد زوجته وابنه في المنزل
وبحث عن زوجته وابنه في كل مكان ولم يجد لهم أثراً بعد مرور ساعات ذهب وابلغ مركز الشـ ـرطة
وعاد لمنزله ولم يستطع النوم في تلك الليلة.
­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­

وفي اليوم التالي تلقى مكالمة من رقم غير معروف
وكانت المتحدثة زوجته أخبرته :
فأخبرته أين يمكنه العثور على ابنه ودلته على مكانه
فقال لها اين أنتي الآن ؟
قالت انها بمنطقة بهيواني
واقفلت الخط بوجهه
­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­

ذهب الأب للمكان وهنا كانت الصاعقة
حيث وجد ابنه ميتاً داخل صندوق تحت السرير
بعدما قامت بخنقه بوضع قفازًا في فمه حبسته في صندوق وبعد ان تأكدت من موته
هربت
­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­

ابلغ الأب الشرطة واخبرهم بما حصل
وعند التحقيق معه
قال الأب :
انه تزوج زوجته في عام 2016, وهي لم تكن راضية عن الزواج فتم اجبارها من قبل والدها رغماً عنها
ومن يومها انقلبت حياتي للجـ ـحيم
حيث فقدت ابنتي في البداية في ظروف غامضة
لقد اتصلت علي زوجتي قبل شهر واخبرتني أن ابنتنا فاقدة الوعي ولا تستجيب لها، فأتيت للمنزل مسرعا وحملت ابنتي لاقرب مستشفى وهناك أعلن الأطباء وفـ ـاتها
واليوم فقدت ابني باعتراف منها !
­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­

وخلال فترة قصيرة تم إلقاء القبض على الأم
واعترفت انها قتلت ابنتها وابنها وليست نادمة على ذلك فهي تفضل أن تقضي حياتها بالسـ ـجن بدلاً من أن تعيش مع زوجها وتنجب منه الأطفال
وهي تواجه الآن الحكم بالسـ ـجن مدى الحياة
أما زوجها فتزوج من امرأة اخرى وأكمل حياته
­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­
مساكين هالاطفال هم الضحية بالنهاية، يعني اقدرت تقـ ـتلهم وما قدرت
تهـ ـرب وتطلب الطلاق ؟! اترك لكم التعليق برأيكم لماذا اغلب الامهات اذا ارادت الانتقام من زوجها انتقمت منه بأطفالها ؟ تذكرت العراقية اللي
رمت اطفالها من النهر انتقاماً من زوجها
المفروض يكون الحكم عليها بالمـ ـوت بنفس الطريقة وتمـ ـوت بالبطيء 😡