Skip to main content
Category

web-dev

كل ما تريد معرفته عن ووردبريس

ما هو الووردبريس ؟

WordPress هو نظام إدارة المحتوى (CMS) الذي يستخدم لإنشاء وإدارة المواقع والمدونات على الإنترنت. وهو أحد أنظمة إدارة المحتوى الأكثر شيوعًا وشهرةً في العالم.

تم إطلاق WordPress لأول مرة في عام 2003، ومنذ ذلك الحين أصبح خيارًا شائعًا بين الأفراد والشركات والمؤسسات لإنشاء وتشغيل المواقع على الويب. يمتاز WordPress بسهولة استخدامه ومرونته، حيث يمكن للمستخدمين بدء موقع ويب بسرعة وسهولة دون الحاجة إلى معرفة تقنية عميقة.

يوفر WordPress مجموعة واسعة من المميزات والوظائف التي تسمح للمستخدمين بإنشاء مواقع ديناميكية ومتقدمة. يحتوي على نظام قوي لإدارة المحتوى يتيح للمستخدمين إنشاء وتحرير المحتوى بسهولة، سواءً كان نصًا أو صورًا أو فيديوهات أو أي نوع آخر من المحتوى.

بفضل القوالب (Themes) والإضافات (Plugins) المتاحة، يمكن للمستخدمين تخصيص تصميم الموقع وإضافة وظائف جديدة بناءً على احتياجاتهم. ويدعم WordPress أيضًا ميزات مثل التعليقات، وإدارة المستخدمين، وتنظيم المحتوى بواسطة الفئات والوسوم، والتسويق عبر البريد الإلكتروني وغيرها من الميزات المفيدة.

يمتلك WordPress مجتمعًا كبيرًا ونشطًا من المطورين والمستخدمين الذين يساهمون في تطويره وتوفير الموارد والمساعدة. وبفضل هذا المجتمع، يمكن للمستخدمين الحصول على الدعم والمساعدة في حالة وجود مشاكل أو استفسارات.

بشكل عام، يُعتبر WordPress أداة قوية ومرنة لإنشاء وإدارة المواقع والمدونات على الإنترنت، سواءً لأغراض شخصية أو تجارية.

هل يمكن تثبيت اضافات لموقع ورد بريس ؟

نعم، يمكنك تثبيت الإضافات (Plugins) في موقع WordPress. الإضافات هي تطبيقات صغيرة توفر وظائف إضافية لموقعك، وتمكنك من توسيع قدرات WordPress بطرق متعددة.

يوجد العديد من الإضافات المتاحة لـ WordPress في مستودع الإضافات الرسمي (WordPress Plugin Directory)، ويمكنك تصفحه والبحث عن الإضافات التي تحتاجها. بعد العثور على الإضافة المناسبة، يمكنك تثبيتها بسهولة من لوحة التحكم في WordPress.

هناك إضافات تقدم وظائف مثل تحسين محركات البحث (SEO)، وتحسين الأداء وسرعة الموقع، وإدارة النماذج والاتصالات، وإضافة معرض صور، وتوفير أمان إضافي، والكثير من الميزات الأخرى.

يمكن أيضًا العثور على الإضافات المدفوعة (Premium Plugins) التي تقدم ميزات ودعم متقدم بمقابل مادي. ويمكن تثبيتها واستخدامها في موقعك بنفس الطريقة التي تثبت بها الإضافات المجانية.

من الجيد الاطلاع على تقييمات ومراجعات المستخدمين للإضافات قبل تثبيتها، والتحقق من توافقها مع إصدار WordPress الذي تستخدمه ومدى تحديثها الدوري.

مع الاهتمام اللازم والاختيار الجيد، يمكن للإضافات أن تكون أدوات قوية لتحسين وتخصيص موقعك في WordPress.هل يمكن تخصيص مظهر ورد بريس ؟

نعم، يمكن تخصيص مظهر موقع WordPress بشكل كامل. WordPress يدعم استخدام القوالب (Themes) التي تحدد شكل وتصميم الموقع. يمكنك اختيار قالب جاهز من القوالب المتاحة أو تصميم قالب خاص بك.

هناك العديد من القوالب المجانية والمدفوعة المتاحة لـ WordPress. يمكنك استعراض مستودع القوالب الرسمي لـ WordPress (WordPress Theme Directory) أو متاجر القوالب الخارجية للعثور على القالب المناسب لموقعك. يمكنك تحميل القالب المرغوب فيه وتثبيته في موقعك بسهولة.

بعد تثبيت القالب، يمكنك تخصيصه بما يناسب احتياجاتك ومتطلباتك. يمكنك تغيير الألوان والخطوط وتخطيط الصفحات والمزيد. يعتمد مدى قابلية التخصيص على القالب نفسه والميزات التي يوفرها.

بالإضافة إلى ذلك، يمكنك استخدام الأدوات الإضافية (Plugins) التي توفرها بعض القوالب لإجراء تخصيصات إضافية. هذه الإضافات تساعدك في تعديل العناصر الفردية في الموقع مثل الشريط الجانبي، أو تضيف عناصر جديدة مثل مربعات النص أو أزرار التواصل الاجتماعي.

إذا لم تجد قالبًا يلبي تمامًا احتياجاتك، يمكنك أيضًا تصميم قالب خاص بك باستخدام لغات الويب مثل HTML وCSS وPHP. هذا يتطلب مهارات تطوير وتصميم ويب متقدمة.

باختصار، يمكنك تخصيص مظهر موقع WordPress بشكل كامل سواء من خلال اختيار قالب جاهز أو تصميم قالب مخصص بناءً على احتياجاتك ورغباتك.

هل يمكن تحويل مدونة الى موقع وردبريس ؟

نعم، بإمكانك تحويل مدونة إلى موقع WordPress بسهولة. إذا كانت مدونتك تستخدم نظام إدارة المحتوى الآخر أو منصة مختلفة، يمكنك اتباع الخطوات التالية لتحويلها إلى WordPress:

1. استيراد المحتوى: قد يتوفر أدوات استيراد في WordPress تسمح لك بتحويل المحتوى من المنصة السابقة إلى WordPress. يمكنك استخدام هذه الأدوات لاستيراد المقالات والصفحات والتعليقات والصور وأي محتوى آخر موجود في المدونة السابقة.

2. اختيار قالب ملائم: بعد استيراد المحتوى، يمكنك اختيار قالب WordPress الملائم لموقعك الجديد. قم بتصفح القوالب المتاحة واختيار الذي يناسب نوع وستايل الموقع الذي ترغب في إنشائه.

3. تخصيص الموقع: بعد تثبيت القالب، يمكنك تخصيصه وتعديله ليتناسب مع متطلباتك الخاصة. قد يتضمن ذلك تغيير الألوان والخطوط، وترتيب العناصر، وإضافة شعار الموقع وغيرها من التعديلات التصميمية.

4. إضافة المزيد من الوظائف: يمكنك توسيع وظائف موقعك باستخدام الإضافات المتاحة في WordPress. قد تحتاج إلى إضافات إضافية لإدارة النماذج، أو تحسين محركات البحث (SEO)، أو إضافة معرض صور، وما إلى ذلك.

5. إعادة توجيه الروابط القديمة: إذا كانت مدونتك السابقة تستخدم روابط ثابتة، فيجب عليك إعادة توجيه الروابط القديمة إلى الروابط الجديدة في WordPress. يمكنك استخدام إضافات التوجيه الخاصة بذلك للمساعدة في هذه العملية.

هل يحتاج وردبريس مهارة في البرمجة ؟

لا، لا يحتاج WordPress إلى مهارات برمجة عميقة لاستخدامه وإدارته الأساسية. يعتبر WordPress منصة سهلة الاستخدام وصديقة للمبتدئين، ويمكن للأشخاص الذين ليس لديهم معرفة بالبرمجة العمل عليه بسهولة.

يتمتع WordPress بواجهة مستخدم بسيطة وتفاعلية، حيث يمكنك إنشاء وتحرير المحتوى باستخدام واجهة مشابهة لمحرر النصوص. يمكنك أيضًا إضافة وتحرير الصور والوسائط المتعددة وإدارة التصنيفات والوسوم بسهولة.

علاوة على ذلك، يوفر WordPress نظام إضافات وقوالب سهل الاستخدام يمكنك استخدامه لتوسيع وتخصيص موقعك دون الحاجة إلى كتابة أي سطر برمجي. يمكنك تثبيت الإضافات والقوالب بنقرة واحدة وتنشيطها من لوحة التحكم.

ومع ذلك، إذا كنت ترغب في إجراء تعديلات أو تخصيصات متقدمة في موقعك، فقد تحتاج إلى بعض المهارات الأساسية في HTML وCSS وقد تحتاج أحيانًا إلى معرفة بسيطة بلغة PHP للتعديل على القوالب الخاصة بموقعك.

يجب أن تلاحظ أنه بوجود مجتمع كبير من المستخدمين والمطورين لـ WordPress، فإنه يمكنك الحصول على المساعدة والدعم من المنتديات والمجتمعات عندما تحتاج إلى مساعدة في تخصيص الموقع أو حل أي مشكلة.

باختصار، يمكن استخدام WordPress بدون مهارات برمجة عميقة، ويمكن للأشخاص ذوي المستوى الأساسي والمبتدئين البدء في استخدامه وإدارته بسهولة.

هل ووردبريس مجاني ؟

نعم، WordPress هو برنامج مفتوح المصدر ومجاني للاستخدام. يمكنك تنزيله وتثبيته واستخدامه بحرية بدون أي تكلفة. يتم توفير WordPress من قبل مؤسسة WordPress.org كجزء من مشروع مفتوح المصدر، حيث يمكن للمطورين والمجتمع المساهمة في تطويره وتحسينه.

ومع ذلك، يجب أن تلاحظ أنه قد يكون هناك تكاليف أخرى مرتبطة بإنشاء وتشغيل موقع WordPress الخاص بك. على سبيل المثال، قد تحتاج إلى شراء اسم نطاق (Domain Name) واستضافة (Hosting) لموقعك. قد تحتاج أيضًا إلى شراء قالب مدفوع أو إضافات بمقابل مادي إذا كنت ترغب في ميزات محددة.

ومع ذلك، يمكنك البدء والعمل مع WordPress بنسخته المجانية وتطوير موقعك وفقًا لاحتياجاتك وميزانيتك. توجد أيضًا العديد من القوالب المجانية والإضافات المجانية المتاحة التي يمكن استخدامها لتخصيص موقعك بشكل كبير.

بالتالي، في العادة يعتبر WordPress برنامجًا مجانيًا ويمكن البدء في استخدامه بدون أي تكلفة، لكن قد تحتاج إلى دفع تكاليف إضافية لبعض الخدمات أو الموارد المرتبطة بتشغيل الموقع.

كيف يمكن الاسفادة من ووردبريس

يمكنك الاستفادة من WordPress في العديد من الطرق. إليك بعض الاستخدامات الشائعة لـ WordPress:

1. إنشاء مدونة أو موقع شخصي: يمكنك استخدام WordPress لإنشاء مدونة خاصة بك أو موقع شخصي لعرض أعمالك أو مشاركة اهتماماتك ومواضيعك المفضلة. يمكنك كتابة المقالات وإضافة الصور وإدارة التعليقات والتواصل مع القراء.

2. إنشاء موقع تجاري: يمكنك استخدام WordPress لإنشاء موقع تجاري أو متجر إلكتروني. يمكنك عرض المنتجات أو الخدمات الخاصة بك وإدارة عمليات البيع والمدفوعات عبر الموقع باستخدام الإضافات المتاحة.

3. إنشاء موقع أخباري أو مجلة: يمكنك إنشاء موقع أخباري أو مجلة إلكترونية باستخدام WordPress. يمكنك نشر المقالات والأخبار وإضافة الوسائط المتعددة مثل الصور ومقاطع الفيديو وإدارة فئات المحتوى.

4. إنشاء موقع المجتمع أو منصة التواصل: يمكنك استخدام WordPress لإنشاء موقع المجتمع أو منصة التواصل الاجتماعي الخاصة بك. يمكن للمستخدمين التسجيل والتفاعل والتواصل مع بعضهم البعض ومشاركة المحتوى والتعليقات.

5. إنشاء موقع التعليم عن بعد: يمكنك استخدام WordPress لإنشاء موقع للتعليم عن بعد أو نظام إدارة التعليم الإلكتروني. يمكنك نشر المواد التعليمية وتنظيم الدروس وإدارة الاختبارات والتفاعل مع الطلاب.

هذه مجرد أمثلة قليلة على كيفية استخدام WordPress. يمكن تخصيصه بشكل واسع باستخدام القوالب والإضافات

المتاحة لتلبية احتياجاتك الخاصة وتحقيق الهدف الذي تسعى إليه.

كل ما تريد معرفته عن السيو

ما هو السيو (SEO)؟

تحسين محركات البحث (SEO) هو عملية تحسين موقع الويب ومحتواه لجعله يظهر بشكل أفضل في نتائج محركات البحث العامة، مما يزيد من عدد الزيارات والمرور العضوي إلى الموقع. وتشمل العوامل التي تؤثر على تحسين السيو ما يلي:

1. الكلمات الرئيسية: يجب اختيار الكلمات الرئيسية المناسبة واستخدامها بشكل صحيح في المحتوى لجذب الجمهور المستهدف.

2. التحسين الفني: يجب تحسين البنية التقنية للموقع، بما في ذلك السرعة وأمان الاتصال وسهولة التصفح وتجربة المستخدم.

3. المحتوى: يجب إنشاء محتوى عالي الجودة والأصلي والمفيد والموثوق به لجذب الزوار والحفاظ عليهم.

4. الروابط الخارجية: يجب الحصول على روابط خارجية ذات صلة وموثوق بها لزيادة مصداقية الموقع.

5. وسائل التواصل الاجتماعي: يجب تضمين وسائل التواصل الاجتماعي في استراتيجية التسويق الرقمي لزيادة الوعي والتفاعل والزيارات.

6. تحسين الصور: يجب استخدام العلامات التوضيحية (alt tags) لتحسين ترتيب الصور في محركات البحث.

7. تجربة المستخدم: يجب تحسين تجربة المستخدم وتحسين تصميم الموقع وسهولة الاستخدام وسرعة التحميل.

يمكن تحسين السيو من خلال العمل على هذه العوامل وغيرها، ويمكن الحصول على المزيد من المعلومات والتوجيه من خلال استشارة خبراء السيو أو استخدام أدوات التحليل المختلفة المتاحة عبر الإنترنت.

8. العناوين والوصف: يجب تحسين العناوين والوصف لصفحات الموقع لجذب الجمهور المستهدف وجعله يفهم المحتوى الموجود على الصفحة.

9. البحث الصوتي: يجب تحسين محتوى الموقع للبحث الصوتي، حيث يستخدم الناس بشكل متزايد تقنيات التحدث إلى المساعد الصوتي للبحث عن المعلومات.

10. الصفحات المحمولة: يجب تحسين تجربة المستخدم على الأجهزة المحمولة، وذلك بتحسين السرعة والتصميم والتنقل والمحتوى المتاح للجمهور.

11. موقع الويب الآمن: يجب ضمان تأمين موقع الويب وتجنب أي مخاطر أمنية محتملة، وذلك بتحديث البرامج والتشفير وتوفير طرق الدفع الآمنة.

12. التوافق مع المعايير: يجب الالتزام بمعايير الويب والتوافق معها، وذلك بتحسين الأكواد والتصميم وتجربة المستخدم.

13. المواقع الرائدة: يمكن التعاون مع المواقع الرائدة والتعاون عليها للحصول على روابط خارجية موثوقة وذات صلة، وهذا يعزز سمعة الموقع ويزيد من ترتيبه في محركات البحث.

14. التسويق الرقمي: يجب الاستثمار في التسويق الرقمي والإعلانات المدفوعة لزيادة الوعي بالموقع وجذب الزوار الجدد.

15. البحث عن المنافسين: يجب تحليل المنافسين ودراسة استراتيجياتهم في تحسين السيو، وذلك للحصول على أفكار جديدة وتحسين الأداء الخاص بالموقع.

16. التجربة المستخدمية: يجب تحسين تجربة المستخدم في الموقع، وتوفير محتوى مثير للاهتمام وسهولة التنقل والوصول إلى المعلومات المفيدة.

17. التحسين المستمر: يجب العمل على تحسين السيو بشكل مستمر، وتحديث المحتوى والتقنيات وتحليل البيانات لتحقيق النتائج المرجوة.

18. استخدام العناصر المهيكلة: يجب استخدام العناصر المهيكلة مثل علامات H1 وH2 وH3 وغيرها بشكل صحيح لجعل المحتوى أكثر وضوحا وسهولة في القراءة، وكذلك لتسهيل فهم المحتوى لمحركات البحث.

19. العمل على سرعة التحميل: يجب تحسين سرعة تحميل الموقع، وذلك بتقليل حجم الصور والملفات وتفعيل ذاكرة التخزين المؤقت وتحسين تكوين الخادم وغيرها من الخطوات.

20. تحسين تصميم الموقع: يجب تحسين تصميم الموقع وجعله سهل الاستخدام وجذابا ويتماشى مع العلامة التجارية للشركة، وذلك لزيادة الوقت الذي يقضيه الزوار على الموقع وتحسين التفاعل.

21. تحسين الروابط الداخلية: يجب تحسين الروابط الداخلية بين صفحات الموقع وجعلها ذات صلة، وذلك لزيادة عدد الصفحات التي يتم زيارتها من قبل الزوار وتحسين ترتيب الموقع في محركات البحث.

22. التحليلات: يجب استخدام أدوات التحليل المختلفة مثل Google Analytics لتحليل بيانات الموقع وفهم سلوك الزوار وتحسين الأداء بناء على البيانات المتاحة.

23. تحسين الكلمات الطويلة: يجب تحسين الكلمات الطويلة (Long-tail keywords) واستخدامها بشكل صحيح في المحتوى، وذلك لجذب الجمهور المستهدف الذي يبحث عن موضوعات محددة بشكل دقيق.

24. الكود الصحيح: يجب كتابة الكود بشكل صحيح وتحسين الأكواد وتجنب أي أخطاء، وذلك لتسهيل فهمها من قبل محركات البحث وتحسين ترتيب الموقع

25. التصنيف المحلي: يجب إضافة المعلومات الخاصة بموقع الشركة إلى دلائل الأعمال والتصنيفات المحلية، وذلك لزيادة الوعي بالشركة وتحسين ترتيب الموقع في محركات البحث المحلية.

26. الحصول على التقييمات الإيجابية: يجب تشجيع الزوار على ترك تقييمات إيجابية عن المنتجات والخدمات المقدمة، وذلك لزيادة مصداقية الموقع وتحسين ترتيبه في محركات البحث.

27. تحسين العنوان والوصف: يجب تحسين عنوان الصفحة (Title Tag) ووصف المحتوى (Meta Description) وجعلها واضحة ومناسبة للكلمات الرئيسية، وذلك لجذب الزوار وتحسين ترتيب الموقع في محركات البحث.

28. استخدام الصور والفيديو: يجب استخدام الصور والفيديو في المحتوى وتحسينها وتحسين الوصف المرتبط بها، وذلك لزيادة جذب الزوار وتحسين ترتيب الموقع في محركات البحث.

29. البحث عن الأخطاء: يجب البحث عن الأخطاء وإصلاحها بشكل دوري، وذلك لتجنب التأثير السلبي على ترتيب الموقع في محركات البحث.

30. تحسين العلاقات الاجتماعية: يجب تحسين العلاقات الاجتماعية بين الشركة والمجتمع والمستهلكين، وذلك لجذب المزيد من الزوار وتحسين ترتيب الموقع في محركات البحث.

تحسين السيو هو عملية مستمرة ومتطورة، ويتطلب الاهتمام بالعوامل المختلفة التي تؤثر على ترتيب الموقع في محركات البحث. ويمكن الحصول على مزيد من المعلومات والنصائح من خلال متابعة أحدث التطورات في تحسين السيو والتعلم من الخبراء والمهنيين في هذا المجال.

تحسين السيو يتطلب الاهتمام بالعديد من العوامل المختلفة والعمل عليها بشكل مستمر، ويمكن الحصول على مزيد من المعلومات والنصائح والتوجيه من خلال الاستشارة مع الخبراء في هذا المجال أو الاطلاع ع

المصادر المتاحة على الإنترنت والمقالات والدروس التعليمية المختلفة. كما يمكن الاستفادة من أدوات مثل Moz و SEMrush وغيرها لتحليل الترتيب والأداء وتحديد المجالات التي تحتاج إلى تحسين.

يجب التذكير أن تحسين السيو هو عملية مستمرة ويجب الاستمرار في العمل عليها للحفاظ على ترتيب الموقع في محركات البحث وزيادة الوعي بالشركة والجذب الزوار.

تحسين السيو يتطلب العمل الجاد والمستمر على العوامل المختلفة المؤثرة في ترتيب موقع الويب في محركات البحث. ويمكن استخدام العديد من الأدوات والموارد المتاحة عبر الإنترنت لتحليل وتحسين السيو، ويمكن الاستفادة من المهنيين المتخصصين في السيو للحصول على مزيد من النصائح والتوجيه في هذا الصدد.

وأخيراً، يمكن للشركات الاستفادة من الخدمات المقدمة من قبل شركات السيو المتخصصة، والتي تعمل على تحسين الترتيب في محركات البحث وزيادة الوعي بالشركة والجذب الزوار. ومن خلال العمل مع شركة سيو محترفة يمكن الاستفادة من خبراتهم ومعرفتهم بأحدث الأدوات والتقنيات في تحسين السيو وتحقيق نتائج أفضل وأسرع.

مصادر تحسين السيو

يمكن الحصول على المزيد من المعلومات حول تحسين السيو من خلال العديد من المصادر المتاحة على الإنترنت، بما في ذلك:

1. مدونات السيو: هناك العديد من المدونات التي تغطي موضوع تحسين السيو بشكل شامل، وتقدم معلومات ونصائح حول الأدوات والتقنيات والإستراتيجيات المختلفة المستخدمة في هذا المجال. بعض أشهر هذه المدونات هي Moz Blog وSearch Engine Journal وHubSpot Blog.

2. الدورات التدريبية: يمكن الاستفادة من العديد من الدورات التدريبية المتاحة عبر الإنترنت، والتي تغطي موضوع تحسين السيو بشكل شامل. ومن أشهر هذه الدورات دورة Google Analytics Academy ودورة Yoast SEO Academy.

3. منتديات السيو: يمكن الاطلاع على المنتديات المختلفة والمجتمعات التي تخص تحسين السيو، والتفاعل مع الخبراء والمتخصصين في هذا المجال للحصول على المشورة والإرشادات والنصائح.

4. المؤتمرات والمعارض: يمكن الحضور إلى المؤتمرات والمعارض التي تتعلق بتحسين السيو والتعرف على أحدث التقنيات والإستراتيجيات والأدوات المستخدمة في هذا المجال.

5. الكتب: هناك العديد من الكتب التي تغطي موضوع تحسين السيو، وتقدم معلومات ونصائح حول الأدوات والتقنيات والإستراتيجيات المختلفة المستخدمة في هذا المجال. بعض أشهر هذه الكتب هي “SEO 2019 Learn Search Engine Optimization With Smart Internet Marketing Strategies” لأدم كلارك و”Search Engine Optimization All-in-One For Dummies” لبروس كلي و”SEO for Growth: The Ultimate Guide for Marketers, Web Designers & Entrepreneurs” لجون جولدنبرج.

باختصار، تحسين السيو هو مجال متطور ومتغير باستمرار

هل السيو مهم ؟

نعم، السيو هو مهم جدًا لأي موقع إلكتروني يرغب في الظهور بشكل جيد في محركات البحث، وزيادة عدد الزوار والعملاء المحتملين. وذلك لأنه يساعد على تحسين ترتيب الموقع في نتائج محركات البحث، والتي تعتبر مصدراً هاماً للحصول على حركة المرور المستهدفة للموقع.

بالإضافة إلى ذلك، يعتبر تحسين السيو جزءاً من الاستراتيجية الرقمية الشاملة لأي موقع، والتي تهدف إلى تحسين الأداء وزيادة الوعي بالعلامة التجارية، وبالتالي زيادة المبيعات والأرباح.

وفي النهاية، يمكن القول بأن تحسين السيو هو استثمار مهم لأي موقع إلكتروني يرغب في النمو والتوسع، ويتطلب العمل على العديد من العوامل المختلفة والمتنوعة، والتي تحتاج إلى خبرة ومعرفة متخصصة في هذا المجال.

هل يؤثر نوع المحتوى على السيو ؟

نعم، يؤثر نوع المحتوى بشكل كبير على تحسين السيو. فعلى سبيل المثال، تعتبر المحتوى الجيد والمتنوع من أهم العوامل التي تساعد على تحسين ترتيب الموقع في محركات البحث، حيث يجب أن يكون المحتوى ذو جودة عالية ومتنوع ويوفر قيمة للقارئ.

علاوة على ذلك، يمكن تحسين السيو من خلال العمل على تحسين صفحات المنتجات والخدمات، والتي يجب أن تحتوي على معلومات شاملة ووافية عن المنتج أو الخدمة المقدمة، بالإضافة إلى الصور والفيديوهات والمراجعات والتقييمات والمعلومات الإضافية.

كما يمكن تحسين السيو من خلال العمل على المحتوى المتجدد والمتنوع، مثل المقالات والمدونات والأخبار والنشرات الإخبارية، وذلك لتحسين ترتيب الموقع في محركات البحث وزيادة الوعي بالشركة وجذب الزوار.

بالإضافة إلى ذلك، يجب الاهتمام بصفحات المحتوى الثابتة مثل صفحة من نحن وصفحة الاتصال، وذلك لتحسين ترتيب الموقع في محركات البحث وتعزيز مصداقية الموقع.

بالتالي، فإن نوع المحتوى يلعب دورًا هامًا في تحسين السيو، ويجب العمل على إنشاء محتوى ذو جودة عالية ومتنوع ومفيد للقارئ، وذلك لتحسين ترتيب الموقع في محركات البحث وزيادة الوعي بالشركة وجذب الزوار.

هل يجب تعديل المحتوى القديم؟

نعم، يجب تعديل المحتوى القديم بشكل دوري لتحسين السيو. فعندما يتم تحديث المحتوى القديم وإضافة معلومات جديدة أو تحسين الجودة، يمكن تحسين ترتيب الموقع في محركات البحث وجذب الزوار.

بالإضافة إلى ذلك، يمكن تحسين السيو عن طريق إعادة تسمية عناوين الصفحات وإضافة الكلمات الرئيسية الجديدة، وذلك لتحسين ترتيب الموقع في محركات البحث.

ويجب الاهتمام بالصفحات الأكثر شعبية والتي تتلقى أكبر عدد من الزيارات، وتحديثها بشكل دوري لتحسين ترتيب الموقع في محركات البحث وزيادة الوعي بالشركة وجذب المزيد من الزوار.

وفي النهاية، يجب الاهتمام بتحسين السيو بشكل شامل، والعمل على تحسين جودة المحتوى وتحديثه بشكل دوري، والاهتمام بعناوين الصفحات والكلمات الرئيسية، وذلك لتحسين ترتيب الموقع في محركات البحث وزيادة الوعي بالشركة وجذب المزيد من الزوار.

هل الصور مهمة في السيو؟

نعم، الصور مهمة جدًا في تحسين السيو، ويجب مراعاتها عند تحسين الصفحات والمحتوى للموقع.

أولاً، يجب استخدام الصور ذات الجودة العالية والتي تكون مناسبة للمحتوى، والتأكد من أنها تحتوي على العنوان المناسب والوصف المناسب والتي تعبر عن محتوى الصورة. كما يمكن استخدام العناوين البديلة المناسبة للصور، والتي تكون وصفًا دقيقًا لمحتوى الصورة.

ثانياً، يمكن تحسين السيو عن طريق تقليل حجم الصور وضغطها وتحسين جودة الصور، وذلك لتحسين سرعة تحميل الصفحة وتجربة المستخدم.

ثالثاً، يمكن استخدام الملفات المساعدة للصور مثل الـ alt والـ title والـ caption، والتي تساعد في تحسين ترتيب الموقع في محركات البحث.

رابعاً، يجب تقديم ملفات الصور بشكل مناسب لمحركات البحث، وذلك عن طريق تسمية ملفات الصور بأسماء وصفية مفهومة والتي تحتوي على الكلمات الرئيسية.

وفي النهاية، يمكن القول بأن الصور مهمة جدًا في تحسين السيو، ويجب الاهتمام بتحسين جودة الصور وتحسين سرعة تحميلها، والعمل على استخدام العناوين البديلة والتأكد من تقديم ملفات الصور بشكل مناسب لمحركات البحث، وذلك لتحسين ترتيب الموقع في محركات البحث وجذب المزيد من الزوار.

هل نوع اطار العمل مهم في السيو؟

نعم، نوع إطار العمل يمكن أن يؤثر على تحسين السيو. إذ أن بعض إطارات العمل قد تسمح بسهولة أكبر لتحسين السيو من خلال إضافة الوظائف اللازمة، وذلك لأنها توفر ترتيبًا منطقيًا للصفحات والروابط والمحتوى، وتعزز السرعة والأداء.

علاوة على ذلك، تدعم بعض إطارات العمل وسائل تحسين السيو مثل تحسين صفحات المحتوى والمتاجر الإلكترونية وتنظيم روابط الصفحات وتخطيط الموقع وتقديم المحتوى بشكل صحيح لمحركات البحث.

ومن المهم الاهتمام بالإطارات العمل المختلفة وتقييمها بناءً على الاحتياجات والأهداف المحددة، وذلك لتحسين ترتيب الموقع في محركات البحث وجذب المزيد من الزوار.

هل ساشعر بتحسن الموقع مباشرة؟

لا يمكن القول بأنه ستشعر بالتحسن في ترتيب الموقع مباشرة، حيث يعتمد ذلك على عدة عوامل، مثل:

1- وضع الموقع الحالي: إذا كان الموقع في حالة جيدة وتحتوي على محتوى ذو جودة عالية وملاءم للكلمات الرئيسية، فمن الممكن أن ترى تحسنًا في الترتيب في غضون أسابيع قليلة.

2- منافسة الموقع: إذا كان الموقع يتنافس مع مواقع أخرى في نفس المجال، فقد يستغرق الأمر بعض الوقت لرؤية تحسن في الترتيب.

3- تغييرات محركات البحث: قد تحدث تغييرات في خوارزميات محركات البحث وقواعد تصنيف الصفحات، وقد يستغرق الأمر بعض الوقت لكي يتم تحسين الترتيب.

4- جودة التحسين: يجب العمل على تحسين السيو بشكل شامل وعلى مدى الوقت، وليس تحسين بعض العناصر فقط، حيث يتطلب تحسين السيو الكثير من الجهد والوقت والصبر.

بشكل عام، يتطلب تحسين السيو الكثير من العمل والصبر والتحسين المستمر على مدى الوقت، ومن المهم الاستمرار في تحسين المحتوى والعمل على تحسين السيو، وعندها سترى تحسنًا في ترتيب الموقع في محركات البحث على المدى البعيد.

الربح من الانترنت

الربح من الإنترنت هو مجال يشغل بال العديد من الأشخاص حول العالم، حيث يمكن للمستخدمين البحث عن طرق مختلفة لتحقيق الدخل الإضافي عبر الإنترنت. ومن بين الطرق الشائعة للربح من الإنترنت هي التقليدية مثل بيع السلع عبر الإنترنت، وتقديم الخدمات المتنوعة للمستخدمين، ومشاهدة الإعلانات عبر الإنترنت.

طرق الربح من الانترنت

ومع ذلك، فإن هناك طرقًا أكثر إبداعًا وتحديًا للربح من الإنترنت، ويتطلب استثمارًا أكبر من الوقت والجهد والمهارات. وفي هذا المقال، سأشارك بعض الطرق التي يمكنك من خلالها الربح من الإنترنت دون الحاجة لنسخها من مواقع أخرى.

1- التداول في الأسواق المالية: يمكن لأي شخص البدء في التداول في الأسواق المالية عبر الإنترنت، حيث يمكن الاستثمار في العملات والأسهم والسلع والعقود الآجلة. ومن المهم أن تكون على دراية بأساسيات التداول ومخاطره قبل البدء في هذا المجال.

2- العمل كمستقل: يمكن لأي شخص أن يعمل كمستقل ويقدم خدماته عبر الإنترنت للعملاء الذين يحتاجون إلى مهاراتهم. ويشمل ذلك الكتابة، والتصميم، والتسويق الرقمي، والبرمجة، والترجمة وغيرها من الخدمات. ويمكن العثور على العملاء عبر مواقع العمل الحر مثل Upwork وFreelancer وFiverr.

3- العمل في مجال التسويق بالعمولة: يمكن لأي شخص الانضمام إلى شركات التسويق بالعمولة عبر الإنترنت والحصول على

كيف يمكن التداول في الأسواق المالية؟

يمكن التداول في الأسواق المالية عبر الإنترنت بطرق مختلفة وهناك العديد من الوسطاء الماليين المتاحين لتقديم الخدمات المالية عبر الإنترنت. وفيما يلي نظرة عامة عن كيفية التداول في الأسواق المالية:

1- الاطلاع على المصادر المالية: يجب عليك البدء بالاطلاع على المصادر المالية ومتابعة الأخبار المالية وتحليل السوق، وذلك لفهم الظروف الحالية وتحديد الفرص التي يمكن الاستفادة منها.

2- فتح حساب تداول: يجب عليك فتح حساب تداول لدى وسيط مالي موثوق به. وسيتم تزويدك بأدوات التداول اللازمة ومنصة التداول عبر الإنترنت للقيام بعمليات الشراء والبيع وتنفيذ الصفقات.

3- تحديد الاستراتيجية: يجب عليك تحديد استراتيجية التداول التي تناسب أهدافك المالية ومستوى خبرتك في التداول. ومن بين الاستراتيجيات المتاحة: التداول اليومي، والتداول بالتحليل الفني، والتداول بالتحليل الأساسي، والتداول بالخيارات.

4- إدارة المخاطر: يجب عليك إدارة المخاطر المتعلقة بالتداول في الأسواق المالية وتحديد الحدود الأقصى للخسارة، وتحديد الحد الأعلى للربح المتوقع. ويمكن الحد من المخاطر من خلال استخدام أدوات التحليل الفني والأساسي، والاستفادة من توصيات الخبراء والتحليلات الفنية والأخبار المالية.

5- التعلم والتطوير: يجب أن تواصل التعلم والتطوير في مجال التداول، ومتابعة أحدث الأخبار المالية والتحليلات والتقارير الأسبوعية والشهرية، وذلك للحفاظ

كيف يمكن العمل كمستقل على الانترنت ؟

يمكن العمل كمستقل على الإنترنت عن طريق تقديم خدماتك ومهاراتك للعملاء المهتمين في هذه الخدمات. وفيما يلي نظرة عامة على كيفية العمل كمستقل على الإنترنت:

1- اختيار الخدمة التي تريد تقديمها: يجب عليك اختيار الخدمة التي تريد تقديمها بناءً على مهاراتك وخبرتك، مثل التصميم الجرافيكي أو البرمجة أو الكتابة أو الترجمة وغيرها من الخدمات.

2- إنشاء ملف تعريفي: يجب عليك إنشاء ملف تعريفي يتضمن تفاصيل حول خبرتك ومهاراتك والخدمات التي تقدمها وعينات عمل سابقة.

3- التسجيل في مواقع العمل الحر: يجب التسجيل في مواقع العمل الحر المختلفة التي تسمح للعملاء بالبحث عن خدمات مستقلين وتوظيفهم، مثل Upwork وFreelancer وFiverr.

4- إرسال العروض التجارية: بعد التسجيل في مواقع العمل الحر، يجب إرسال عروض تجارية للعملاء المحتملين وتوضيح الخدمات التي تقدمها وأسعارك وجودة عملك ومدى خبرتك في المجال.

5- التعامل مع العملاء: يجب عليك التعامل بشكل مهني ولبق مع العملاء والاستجابة بسرعة لأي استفسارات أو طلبات، وإنجاز العمل بجودة عالية ودقة وفي الوقت المحدد.

6- التسويق لنفسك: يجب عليك الترويج لخدماتك وتسويق نفسك عبر وسائل التواصل الاجتماعي والمنتديات والمدونات وغيرها من القنوات المتاحة.

7- توفير خدمات مميزة: يجب عليك توفير خدمات مميزة ومختلفة عن الآخرين في

كيف يمكن العمل بتسويق بالعمولة

يمكن العمل بالتسويق بالعمولة عن طريق العمل كشريك تسويقي مع شركة أو منتج معين. وتتمثل فكرة التسويق بالعمولة في الحصول على نسبة مئوية من الأرباح التي يتم تحقيقها عندما يتم بيع المنتجات أو الخدمات التي تروج لها.

وفيما يلي نظرة عامة على كيفية العمل بالتسويق بالعمولة:

1- البحث عن شركات التسويق بالعمولة: يجب البحث عن الشركات التي تقدم برامج تسويق بالعمولة عبر الإنترنت. ويمكن العثور على هذه الشركات عبر محركات البحث أو المنتديات أو مواقع التواصل الاجتماعي.

2- التسجيل في برنامج التسويق بالعمولة: يجب التسجيل في برنامج التسويق بالعمولة لدى الشركة المختارة، وذلك عن طريق تعبئة نموذج التسجيل والانتظار للموافقة.

3- الاطلاع على المنتجات: يجب الاطلاع على المنتجات أو الخدمات التي تروج لها الشركة، والتأكد من أنها تتناسب مع جمهورك المستهدف وتحظى بإقبال من العملاء.

4- الترويج للمنتجات: يجب عليك الترويج للمنتجات أو الخدمات عبر وسائل التواصل الاجتماعي أو المدونات أو القنوات الرقمية الأخرى، وإدخال رموز العمولة المخصصة الخاصة بك في الروابط الخاصة بالمنتجات لتتبع الأرباح الخاصة بك.

5- الحصول على الأرباح: ستحصل على الأرباح عندما يتم بيع المنتجات أو الخدمات عن طريق رموز العمولة المخصصة الخاصة بك. وسيتم إيداع الأرباح في حسابك البنكي أو الإ

لتحسين الدخل على الانترنت

لتحسين الدخل على الإنترنت، يجب البدء بتحديد مجال الاهتمام وتطوير المهارات اللازمة في هذا المجال. كما يجب الاستثمار في التعلم المستمر ومواكبة أحدث الاتجاهات والتقنيات الحديثة في المجال.

علاوة على ذلك، يجب الاستفادة من العديد من الفرص المتاحة على الإنترنت لكسب المال، مثل العمل كمستقل أو العمل في التسويق بالعمولة أو الاستثمار في الأسواق المالية عبر الإنترنت.

ومن أجل تحقيق النجاح في العمل على الإنترنت، يجب توفير خدمات عالية الجودة والاستجابة بسرعة للعملاء والتسويق بفعالية وتحديد الأهداف وتحديد الخطط الاستراتيجية المناسبة لتحقيقها.

أخيرا، يجب العمل بجد والتحلي بالصبر والتفاني لتحقيق النجاح وزيادة الدخل على الإنترنت.

ما هي شبكة إيصال المحتوى CDN

هو اختصار ل “Content Delivery Network” وهي شبكة إيصال المحتوى، وهي تتكون من عدة سيرفرات موزعة بمناطق مختلفة بالعالم متصله ببعضها البعض.

‏ماهي فائده ال CDN ؟

الفائدة؛ لنأخد على سبيل المثال أنك بالمغرب وتريد أن تدخل لموقع تم استضافته بالولايات المتحدة الأمريكية، في هذه الحاله أنت تتصل بسيرفر بعيد جداً عنك ويسبب ذلك أحياناً بطئ بالتصفح.

إيجابيات استخدام ال CDN :

 سرعة الاداء :

يكون الموقع أسرع إذا تم ربط المستخدم بأقرب “سيرفر” له.

 أن يكون الموقع متاح :

عند دخول عدد كبير من الزوار يبقى الموقع متاحاً لاستقبال عدد أكثر من خلال سيرفرات أخرى.

 يقل الضغط على السيرفر الأساسي :

يتم ربط المستخدمين من خلال سيرفرات متعدده.

 رفع مستوى الحماية :

يتم حماية الموقع من العديد من الهجمات، مثل هجمات DDos وغيرها.

كل ما تريد معرفته عن لغة بايثون Python

لغة Python هي لغة برمجة عالية المستوى تدعم البرمجة كائنية التوجيه (OOP)؛ وهي لغة مفسرة ومتعددة الاستخدامات، وتُستخدم بشكل واسع في العديد من المجالات كبناء البرامج المستقلة باستخدام الواجهات الرسومية، وفي تطبيقات الويب وغيرها .

لماذا لغة بايثون ؟

تعتبر لغة Python لغة سهلة التعلم سهلة التعلم نوعاً ما، مُقارنةً بلغة C أو Java؛ طُورت هذه اللغة على يد المبرمج الهولندي “Guido Van Rossum”، تم كتابة نواتها باستعمال لغة C؛ كان أول إعلان لها سنة 1991.

 

هُناك أكثر من 8.2 مليون مبرمج يستخدمون لغة Python، لذلك لا يمكن لأحد أن يُنكر أهمية هذه اللغة، فمنذ إطلاقها في تسعينيات القرن الماضي اكتسبت هذه اللغة شعبية كبيرة في معظم الأوساط الأكاديمية، وتم استخدامها بشكل تدريجي حتى أصبحت أكثر اللغات استخداماً في مجال تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي وتعلم الآلة والتعلم العميق.

تتميز Python بمجتمعها النشط، كما أن لها العديد من المكتبات البرمجية ذات الأغراض الخاصة، والتي برمجها أشخاص من مجتمع هذه اللغة.

في ما يلي سنتعرف على بعض الأمثلة والتصاميم المنجزة من خلال مكتبة Turtle؛ مكتبة “Turtle” هي مكتبة شائعة جداً لرسم الصور بلغة Python، وقد كانت جزءاً من لغة برمجة Logo الأصلية التي طورها “Wally Feurzeig” و”SeymourPapert” و”Cynthia Solomon” في عام 1967.

مجالات إستخدام لغة بايثون

 

‏المواقع الإلكترونية ( Web Development ).

‏تطبيقات ديسكتوب ( Desktop Applications ).

‏أنظمة الرد الآلي ( Bot Systems ).

‏تحليل البيانات ( Data Analysis ).

‏الذكاء الإصطناعي ( Artificial Intelligence ).

‏تعلم الآلة ( Machine Learning ).

سيو بلاك هات و لا وايت هات ؟

سيو black hat ولا سيو white hat ؟

في الغالب معظم الناس هتقولك تجنب البلاك هات لأنه هيأذي موقعك واشتغل سليم.

طيب أولا خلينا نفرق بين موقع شخصي وموقع عميل.

الموقع الشخصي أنت شغال وهتستحمل نفسك فهتشتغل وايت هات لأن مش مضغوط تتصدر قبل ما حد يقولك لا وقف عشان النتايج ضعيفه.
أما العميل مش هستحملك كتير، أنت عندك رصيد وقت وموارد عشان كدا محترفين السيو بيستعملو البلاك هات عشان يحافظو على التزاماتهم مع العملاء ويكسبو ولائهم.

ما هو الفرق بين سيو black hat & white hat ؟

مشكلة الناس الي عندهم خبره نقدر نقول متواضعه مش بيفرقو بين البلاك هات والاسبام.
السيو بلاك هات هو ايجاد طرق تخترق بها الترتيبات الأولى بأقل وقت وبنفس الوقت تقدر تحافظ على صدارتك.

تماما زي الي بيعمل حجات مخالفة لكن بأوراق قانونيه متعرفش تمسك عليه حاجه او تدينه.
أكتر الناس – لو مش كلهم -الي بيشتغلو على مشاريع فيها منافسة عاليه بيكون البلاك هات جزء من شغلهم.

المشاريع دي بتعتمد على التصدر في كلمات تجاريه أو خدميه لشركات ودي المشاريع الي عوائدها لمدراء السيو أفضل من المشاريع الي بيديروها وتكون معتمدة على ارباح ادسنس والي بتكون خاصة بأفراد.

بدون ذكر أسماء في خبراء سيو عرب بيشتغلو بلاك هات وفيهم الي متمكن منه كمان ولكن للأسف مفيش اي شروحات على اليوتيوب عربية أو أجنبيه بتوضح استراتيجيات له.

 إسلوب السيو بيعتمد على جزئين أساسيين :

الجزء الأول هو تحليل عناكب تصنيف جوجل بشكل دقيق ومختلف عن الطرق التحليل العادية.

الجزء التاني بيكون متعلق بالأدوات الي بتستخدمها في تنفيذ التكنيك أو الاستراتيجية ودا لأنك بتحتاج تعمل عمليات كتيره في وقت قليل من المستحيل تعملها يدويا.

حاولت أبحث في اليوتيوب عن استراتيجيات لكن للاسف كل الفديوهات بتتكلم عن ادوات مش استراتيجيات والفديوهات سطحيه جدا مش بتوضح الأسس.

لكن الخلاصة البلاك هات لو قدرت تتمكن منه هتقدر تعمل حجات كتيره صعب غيرك يعملها حرفيا.

XAMPP Server سيرفر

ما هو ال XAMPP Server ؟

هو توزيعة بسيطة وخفيفة تُعطي للمطورين سهولة كبيرة في تكوين سيرفر محلي لتجربة الأكواد البرمجية، حيث أنه يحتوي على الإضافات اللازمة لتطوير موقعهم، وأيضاً هو برنامج متعدد المنصات أو “Multi Platform”، مما يعني أنه يتماشى مع أنظمة Linux – Mac – Windows …

ما هي عناصر ال XAMPP Server ؟

سيرفر Xampp يحتوي على أربع عناصر أساسية وهي :

أولاً : Apache

هو سيرفر ويب يُعالج ويوزع محتوى الويب على الكمبيوتر، وهو السيرفر الأكثر شعبيةً، إذ يغدي حوالي %54 من المواقع.

ثانياً : MySQL

وهو المسؤول عن التعامل مع البيانات، كل موقع مهما كان نوعه بسيط أو معقد يحتاج إلى قاعدة بيانات لتخزين المعلومات.

ثالثاً : PHP

هي لغة برمجة تستعملها معظم المواقع المشهورة، مثل WordPress و Facebook، وهي مفتوحة المصدر وسهلة التعلم وتتوافق مع MySQL.

رابعاً : Perl

هي لغة برمجة عالية المستوى تُستعمل بشكل كبير في برمجة الشبكات وإدارة الأنظمة.
هناك عدة إصدارات من Xampp يمكن أن تحتوي على إضافات مثل PhpMyAdmin و OpenSSL … إلخ.

الخلاصة

خلاصة الكلام هو أنه إذا أردت بناء موقع ويب يعمل بـ PHP و MySQL فتحتاج إلى سيرفر لبناء مشروعك، هذا الأخير يكلف الكثير؛ أمّا سيرفر Xampp فيقدم خدمة بأن يجعل حاسوبك الشخصي يعمل كسيرفر يمكنك من خلاله بناء مشاريعك عليه وإكمالها.

نصائح لحفظ الكود البرمجي

كيف أحفظ الكود البرمجي ؟

إليكم ثلاث طرق مهمة لحفظ الأكواد البرمجية والتي غالباّ ما تكون عائقاً للمبرمجين :

1) التكرار ثم التكرار :

التكرار مهم جداً في الحفظ، فالتكرار يساعدك على الحفظ بشكل سريع فيقوم بترسيخ المعلومة أو الكود في دماغك؛ التكرار الزائد يجعل الدماغ يتعود على سماع الكود و النظر إلى الكود فتبقى المعلومة أو الكود راسخ في الدماغ ويقوم الدماغ بتخزينها.

2) عدم الاعتماد على الإكمال التلقائي في المحرر :

الاعتماد على الإكمال التلقائي في المحرر يؤخر من حفظ الأكواد البرمجية، فهو يجعلك تعتمد عليه بشكل كبير وتنسى أمر الحفظ للأكواد؛ النصيحة هنا هي أن تعتمد على محرر لا يدعم الإكمال التلقائي في بدايتك لتعلم البرمجة، فهذا يساعدك على حفظ الاكواد و الدوال بسرعة.

3) فهم معنى الكود وماذا يعمل :

فهم الكود ومعناه أو ما هي وظيفة هذا الكود تساعدك على حفظه بشكل سريع ومرن، فعندما تفهم الكود بالكامل وتعي ما وظيفة هذا الكود يصبح حفظه وتذكره أمراً سهلاً عليك.

الكوكيز cookies

ما هي ملفات الكوكيز ؟

يمكن تعريف ملفات الكوكيز على أنّها عبارة عن ملفات نصية، بحيث تودعها المواقع التي تتم زيارتها على القرص الصلب في الجهاز، وتحتوي هذه الملفات على مجموعة من المعلومات التي تُتيح للموقع استعادتها عند الحاجة، تحديداً عند الزيارة المقبلة لهذا الموقع، وتجدر الإشارة إلى اختلاف المعلومات التي تخزن ضمن ملفات الكوكيز من موقعٍ لآخر، إلا أنّ هذه المواقع غير قادرة على استرجاع أي معلومات إضافية خاصة بالمستخدم أو حتى بالجهاز، عدا المعلومات المخزنة في الملف النصي الخاص بالموقع نفسه.

 

كيفية إيداع ملفات الكوكيز في جهاز المستخدم ؟


يخزن المتصفح عند إدخال المستخدم عنوان الموقع في شريط العناوين المعلومات التي تحتوي على عنوان
IP الخاص بالجهاز، وكذلك نوع متصفح المستخدم، بالإضافة إلى نظام التشغيل الذي يدير الجهاز، بتخزين هذه المعلومات في ملفات خاصة وهي ملفات “Log Files“، وفي الوقت نفسه يبحث المتصفح عن ملفات الكوكيز، الخاصة بالموقع المطلوب، وفي حال تم إيجادها يتم إرسالها مع طلب مشاهدة الموقع، وهنا يستخدم الموقع عند استلامه لطلب المشاهدة مع ملف الكوكيز المعلومات الموجودة في الملف لعدة أهداف مختلفة، وفي حال عدم إيجاده لملف الكوكيز فإنّ الموقع سيدرك أنّ هذه الزيارة هي الزيارة الأولى للمستخدم لهذا الموقع، وبالتالي فهو يرسل ملفات الكوكيز إلى الجهاز الخاص بالمستخدم بحيث يتم تخزينها عليه.

 

كيفية تغيير المعلومات الموجودة ضمن ملفات الكوكيز ؟


يستطيع الموقع تغيير المعلومات الموجودة ضمن ملفات الكوكيز وإضافة بعض معلومات جديدة في كل زيارة يقوم بها المستخدم لهذا الموقع، ويُشار إلى أنّ عملية تخزين ملفات الكوكيز تتم في الذاكرة فقط، ثمّ يتم حذفها مباشرةً عند إغلاق المتصفح، حيث تعرف باسم “ملفات الكوكيز المثابرة”، ويتم تخزينها لفترة محددة على القرص الصلب حتى تنتهي فترة صلاحيتها التي قد تدوم لعدة أشهر أو عدة سنوات في بعض الأحوال، ويُشار إلى أنّ بعض ملفات الكوكيز التي تعرض تاريخ صلاحية لتاريخ سابق يتم حذفها مباشرةً ولا يتم
upتخزينها على القرص الصلب، ومن الجدير بالذكر أنّ بعض الشركات الكبرى قد تعمم ملفات الكوكيز التي تصدرها على جميع مزوداتها بهدف تنسيق المعلومات المتضمنة، وحتى لا تصدر مزوداتها ملفات كوكيز للمستخدم نفسه في كل زيارة يقوم بها للصفحات المختلفة للموقع نفسه.

 

معلومات تستطيع ملفات الكوكيز الحصول عليها :

تتضمن المعلومات المخزنة على الكوكيز كلاً من نوع الجهاز الحاسب الآلي، وكذلك نوع المعالج، ورقم الـ IP الخاص بك، والطريقة التي يتم بها الاتصال بالإنترنت، وكذلك نوع المودم، والمواقع التي تداوم زيارتها، بالإضافة إلى عدد الساعات التي يقضيها المستخدم متصلاً بالشبكة وكذلك اهتماماته، والأمور التي يبحث عنها.

 

ما الفرق بين مصمم الويب و مطور الويب ؟

 سؤال يراود الأغلبية وهل هناك وظيفة منهما أفضل من الأخرى؟ دائماً ما نتسائل ونقول ما الفرق بين مصمم الويب ومطور الويب، كمبتدئ أبدئ بأي منهما؟

ما الفرق بين مصمم الويب و مطور الويب؟

 مصمم الويب:

هو الشخص المسؤول عن الشكل والواجهة؛ عندما تسجل الدخل إلى موقع ما أو على فيسبوك مثلاً، فمصمم الويب هو المسؤول عن شكل الموقع الذي يظهر لك كمستخدم (الشكل الخارجي من ألوان وواجهة شكل الشاشة).

 مـطـور الويب :

هو الشخص المسؤول عن العمليات الداخلية التي تحدث في الموقع، فعند تسجيل الدخول تحدث عملية بحث عن البيانات وفحصها إذا كانت موجودة في السيرفر أو لا.
مطور الويب يقوم بالعمليات الداخلية التي تحدث من معالجة البيانات في السيرفر (المبرمج يختص بالبرمجة وحل المشكلات).

 بمعنى أن مصمم الويب يُكمل مطور الويب، كل منهما يكمل الآخر ويساعدان بعضهما البعض؛ ولا يصح أن نفضل أحدهما عن الآخر، فالمصمم له خصائصه التي تميزه والمطور كذلك.