5 عادات سيئة لازم تتخلص منها فورا عشان غالبا هي دي اللي معطلاك عن البدء في تحقيق وإنجاز الأهداف اللي بتكتبها كل يوم:

1- الصحيان متأخر:

أول وأهم عادة جديدة لازم تضيفها في يومك هي الصحيان بدري.

لو إنت بتفضل نايم لحد الضهر أو العصر يبقى أديك عرفت أول عادة سيئة لازم تتخلص منها، قوم واكتب في النوتة بتاعتك إنك هتحط خطة للصحيان بدري لمدة 30 يوم.

لإن الصحيان بدري هيخليك تنجز الأهداف اللي وراك، بداية اليوم أفضل وقت لإنجاز المهمام.. معاك من بعد الفجر لحد الضهر حوالي 8 ساعات تقدر تنجز فيهم أكبر قدر من الأهداف والخطط.

إزاي بقى؟.. دي بتاعتك إنت، لازم تاخد القرار لو فعلا عايز تحقق أهدافك..

2- الحجج والأعذار:

إنك تفضل تقنع نفسك إن ظروف معينة هي اللي مانعاك من إنك تبدأ تحقق أهدافك، دايما بتخلق لنفسك حجة أو عذر تبرر بيه الكسل اللي إنت فيه..

إيه اللي مانعك تصحى بدري؟
معلش أصلي كنت مطبّق بالليل ع الفيس وسهرت كتير.

طب إيه اللي مانعك تخف من الفيس شوية وتنام بدري؟
معلش كان فيه حاجات مهمة لازم أشوفها.

قدامك كورس ع اليوتيوب عشان تتعلم إنجلش، ليه مبدأتش؟
معلش أصلي مش فاضي دلوقت، بداية من الإسبوع الجاي إن شاء الله هبدأ بقى أحط خطة.. لا أنا بتكلم بجد متضحكش!

وهكذا، كل ما تسأل نفسك إنت إيه اللي مانعك هتلاقي تلقائيا حجج وأعذار خلقتها لنفسك عشان مش عايز تعترف إنك مكسّل، بتقنع نفسك إنه العيب مش فيك وإنه لولا الظروف والوقت كنت هتبقى عالم ذرة ومحدش زيك.. متضحكش ع نفسك وخليك صريح معاها واعترف بعيوبك عشان تبدأ تعالجها.

3- التفكير الزائد:

عادة سيئة جدا وللأسف أغلبنا بيعاني منها، لدرجة إنك ممكن تقضي ساعات متواصلة في التفكير اللي هو مفيش منه أي فايدة إطلاقا وكل الساعات دي ضاعت من يومك.

العادة دي ملهاش حل غير إنك تُدرك قيمة الوقت اللي بيضيع منك في التفكير والأوفر ثينكينج، وتقول لنفسك الحاجة اللي مش هتعود عليا بالفايدة وهتضيع وقتي بلاش منها.. أنا أولى بالوقت ده، عندي مهام عايز أنجزها.

4- السوشيال ميديا:

لو ربنا كرمك ونجحت في عادة الصحيان بدري، مؤكد أول حاجة هتعملها حتى من قبل ما تقوم من ع السرير إنك هتمسك الموبايل تشوف الرسايل والإشعارات الجديدة.. وسبحان الله شوف المؤامرة.. هتلاقي رسالة أو إشعار مهم جدا جالك وإنت نايم وتقرر إنك لازم ترد عليه دلوقت، تفتح الفيس وتشوف فيديو يعجبك والتاني والتالت وفجأة.. تكتشف إن عدى ساعة من وقت ما صحيت وإنت لسه ماسك الموبايل ومعملتش أي حاجة!

ومش بعيد كمان تلاقي الحماس اللي كان عندك وقت ما صحيت اتبخر وتقول لنفسك أنا صاحي بدري ليه أنا هنام شوية.

بص لنفسك كده هل حالك ده إنت راضي عنه؟! جاوب وقرر.

5- التأجيل والتسويف:

خليك فاكر إن الخطة أو الأهداف بتاع انهارده هي هي الأهداف اللي كنت ناوي تعملها إمبارح بس أجلتها.. هي نفسها الأهداف اللي كان المفروض تعملها من الشهر اللي فات أصلا بس إنت أقنعت نفسك إنك لسه قدامك وقت.. وتفضل تأجل لحد ما تكتشف إن حياتك كلها عبارة عن أهداف متأجلة وهتفضل متأجلة لو فضلت عايش بالشكل ده.

يعني مثلا لقيت كورس قدامك ع الفيس إنت كنت بتدور عليه ومحتاجه وتقول لنفسك حلو هبدأ فيه من بكرة.. وتقوم عامله save.. طب ليه بكرة في حين إنك ممكن تقوم في نفس اللحظة تجيب كشكول وقلم وتبدأ أول جزء من الكورس حتى لو حاجة بسيطة جدا.. بس المُهم إنك بدأت وربطت نفسك من دلوقت.

البداية هي أصعب نقطة في تحقيق الهدف.. مجرد ما تبدأ هتلاقي كل الخطوات اللي بعدها بتيجي واحدة واحدة!

موقع يساعدك على تعلم الكاتبة بسرعة بإستخدام الكبيورد
ما هو وما هي أفضل النصائح لإستخدامه LinkedIn
أفضل خمسة لغات للذكاء الصناعي
تطبيقات الذكاء الأصطناعي في الطب النفسي
هل من الممكن سرقة حسابك على التواصل الأجتماعي من قبل الأشخاص الذين تعرفهم ؟
تطبيق يساعدك على الأمتناع عن التدخين Quit smoking
UEFI ما هو نظام ال
STP معايير اختيار افضل مسار في بروتوكول
ساعتين يومياً على مواقع التواصل الاجتماعي كافية لإصابتك بهذا المرض
تكنولوجيا ستختفي في المستقبل
Everything برنامج
بعد خسارة 20% من قيمتها.. ألمانيا تحذر من بيتكوين
إشاعة أن شبكة الجيل الخامس هي ما يساعد على نشر فايروس كورونا خاطئة