اجتمع عدد كبير من الرجال وقد تجمعوا ليُشاهدوا اللحظة التاريخية الهامة والتي تعتبر نقلة تكنولوجية فارقة في التاريخ عام 1927 , وذلك في مختبرات (بيل) في مدينة “سان فرانسيسكو” بالولايات المتحدة الأمريكية، حيث تظهر فيه امرأة تستخدم هاتف ذو قرص دوار في مختبر (بيل)، وأمامها شاشة استقبال، وبعد طلبها الرقم المحدد، يظهر رجل على شاشة أخرى وهو يتلقى الاتصال على الطرف المقابل، ثم أجريا محادثة قصيرة.
وأكدت الصحيفة أن الهاتف في ذلك الوقت، كان يتعدى سعره الـ 5 آلاف دولار، أي ما يعادل 46 ألف دولار حالياً، ,و  تجمع الكثيرين حول السيدة ليَشهدوا على أول تجربة لهذا الهاتف.

Video Conferencing - The First 100 Years - VSee

error: Content is protected !!