ما هو الفرق بين معالجات 32-بت و 64-بت ؟

01/04/2020 December 27th, 2021 line, Technical

You May Also Like

السلام عليكم المقال ستكون مقدمة بسيطة عن ال  pl/sql هتكون المقدمة بسيطة دي  هنتعرف فيها على : اولا :ماهى pl/sql ...
Read More
pl/sql مقدمة بسيطة في
لغة التجميع هي نوع من لغات البرمجة منخفضة المستوى التي تهدف إلى الاتصال مباشرة بأجهزة الكمبيوتر. على عكس لغة الآلة ...
Read More
شرح وافي عن لغة الأسمبلي
لا يمكنك إخفاء التطبيقات على الأيفون حقًا ، ولكن يمكنك جعل العثور عليها أمرًا صعبًا . إذا لم تتمكن من العثور على ...
Read More
الغاء اخفاء التطبيقات على هواتف الأيفون

ما هو الفرق بين معالجات 32-بت و 64-بت ؟ في هذا المقال ساشرح لكم ما هو الفرق بينهما و ما هو الاستخدام المناسب لكل منهما فلنبدأ :

الفروقات الأساسية بين معالجات 32-بت و 64-بت

لو مش عارف تختار.. إيه الفرق بين نظام 32 بت ونظام 64 بت - اليوم السابع

أولاً:
إذا كان الحاسوب يستخدم معالجاً بمعمارية 32-بت، فهذا يعني أنه لن يكون قادراً إلا على التعامل مع أنظمة تشغيل متوافقة معه، أي أنظمة تشغيل 32-بت، ولن يكون بإمكان المستخدم تنصيب نظام تشغيل 64-بت.

 

ثانياً:
يمكن للحاسوب الذي يتضمن معالجاً بمعمارية 64-بت أن يعمل على نظام تشغيل 32-بت أو 64-بت، بينما العكس غير صحيح. هنا يجب الإشارة إلى أن تنصيب نظام تشغيل 32-بت على حاسوبٍ ذو معالج بمعمارية 64-بت سيؤدي إلى عدم عمل المعالج بكفاءته الكاملة.

ثالثاً:
بعض البرامج المخصصة لأنظمة تشغيل 32-بت قد لا تعمل بكفاءة جيدة على معالجات 64-بت، وببعض الحالات، من الممكن ألا تعمل على الإطلاق، نظراً لمشاكل التوافقية.

رابعاً:
عدد العمليات الحسابية في الثانية Calculations Per Second: أحد الأهم الفروق الأساسية بين معالجات 32-بت ومعالجات 64-بت هو عدد العمليات الحسابية التي يمكن للمعالج أن ينجزها في ثانيةٍ واحدة. الميزة الأساسية هنا هي لصالح معالجات 64-بت، والتي يمكن لها أن تكون معالجات ثنائية النواة، رباعية النواة، سداسية النواة، وحتى ثمانية النواة بالنسبة للحواسيب المنزلية والمكتبية. زيادة عدد أنوية المعالج يعني زيادة عدد العمليات الحسابية التي يمكن للمعالج أن ينجزها خلال ثانيةٍ واحدة، وهو ما يعني زيادة القدرة الحاسوبية الإجمالية وجعل الحاسوب يعمل بشكلٍ أسرع. وكنتيجة، فإن البرامج التي تتطلب قدراتٍ حاسوبية عالية والعديد من العمليات الحسابية، ستعمل بشكلٍ أفضل على معالجات 64-بت.

خامساً:
ستمكن المستخدم من العمل على ذواكر RAM بسعاتٍ كبيرة، إلا أنه من الأمانة القول وبحالة الألعاب والرسوم ثلاثية الأبعاد تحديداً، فإن العامل الحاسم هنا ليس المعالج الصغري المركزي الخاص بالحاسوب، وإنما البطاقة الرسومية الخاصة بالحاسوب. البطاقة الرسومية GPU فعلياً عبارة عن معالج آخر، ولكنها متخصصة بمعالجة المعطيات الرسومية ثنائية وثلاثية الأبعاد وإظهارها بأفضل شكل ممكن. هذا يعني أن أداء برامج التصميم ثلاثي الأبعاد، وأداء الألعاب الفيديوية سيرتبط مباشرةً بقوة وقدرات البطاقة الرسومية، وليس بقوة وقدرات المعالج المركزي.

 

Last Article