الحوسبة السحابية هي مصطلح عام لأي شيء يتضمن تقديم خدمات مستضافة عبر الإنترنت، تنقسم هذه الخدمات إلى ثلاث فئات رئيسية :

• البنية التحتية كخدمة (LaaS)
• النظام الأساسي كخدمة (PaaS)
• البرمجيات كخدمة (SaaS)

◊ كيف تعمل الحوسبة السحابية؟


تعمل الحوسبة السحابية من خلال السماح لأجهزة العميل بالوصول إلى البيانات عبر الإنترنت، من الخوادم وقواعد البيانات وأجهزة الكمبيوتر عن بُعد
‏تتم إدارة الاتصالات بين الأطراف الأمامية والخلفية بواسطة خادم مركزي،
يعتمد الخادم المركزي على البروتوكولات لتسهيل تبادل البيانات
ويستخدم كلا من البرامج والبرامج الوسيطة لإدارة الاتصال بين أجهزة العميل المختلفة والخوادم السحابية، ‏عادة يكون هناك خادم مخصص لكل تطبيق فردي.

◊ أمثلة على الحوسبة السحابية :

Google Docs
Microsoft 365
Zoom
Calendar Email
Skype
WhatsApp

‏◊ السحابة العامة Public Cloud

تعتبر الخدمات السحابية “عامة” عندما يتم تسليمها عبر الإنترنت العام، ويمكن تقديمها كاشتراك مدفوع أو مجانًا.

◊ السحابة الهجينة Hybrid Cloud

السحابة المختلطة عبارة عن تكوين من السحابة العامة وبيئة خاصة، مثل السحابة الخاصة أو الموارد المحلية، والتي تظل كيانات متميزة ولكنها مرتبطة ببعضها البعض، مما يوفر مزايا نماذج النشر المتعددة
أيضاً هناك أنواع أخرى مثل :

– community cloud
– distributed cloud
– public-resource cloud
وغيرها

◊ حدود وعيوب الحوسبة السحابية :

وفقا لــ”بروس شناير” :
“الجانب السلبي هو أنه سيكون لديك خيارات تخصيص محدودة. الحوسبة السحابية أرخص بسبب اقتصاديات الحجم، وكأي مهمة خارجية تميل إلى الحصول على ما تريد، يعد المطعم الذي يحتوي على قائمة طعام محدودة أرخص من طاه شخصي يمكنه طهي أي شيء تريده”

error: Content is protected !!