You May Also Like

للناس ال مبتدئه في الربح من النت أو اللي بالفعل شغاله طبعا شغل الفريلانسر حاليا عليه إقبال شديد جدا ولو ...
Read More
للناس ال مبتدئه في الربح من النت
كجزء من الانتقال إلى السيليكون المخصص الداخلي الخاص بشركة أبل ، بدأت الشركة في سد بعض الفجوات في تشكيلتها. يتضمن ...
Read More
Mac Studio كل ما تريد معرفته عن ماك ستوديو
ما هي المصطلحات التي تتكر كثيرا عند كل مبرمج ؟ كما هو الحال بالنسبة لأي مهارة ، من الضروري تعلم ...
Read More
مصطلحات أساسية في البرمجة

لماذا يجب إستخدام البروتوكول http أو البروتوكول  https أثناء تصفح الأنترنت ؟

في الحالة العادية، يقوم متصفح الإنترنت لديك بنقل المعلومات إلى مخدمات الإنترنت بشكل غير مشفر عن طريق برتوكول يدعى HTTP، وهو اختصار لـ Hyper text Transfer Protocol، أي بروتوكول نقل النص التشعبي، وهو البروتوكول الرئيسي لنقل البيانات عبر مواقع الإنترنت والأداة التي تسمح لكم بنقل المعلومات من المخدم لحاسوبكم الشخصي عبر المتصفحات.

🔸 ماهي المعلومات المكشوفة في حال استخدام الـ http ؟

جميع الطلبات والمعلومات تعتبر مكشوفة لمزود الإنترنت الخاص بكم أو الهاكر الذي يتوسط بينكم وبين الموقع الذي تريدون الدخول إليه عند استخدام الـ http، وهي تبدأ من اللحظة التي تقومون فيها بطلب الموقع، أي تسجيل طلبكم وتسجيل الصفحة التي طلبتم زيارتها. بالإضافة إلى ذلك، في حال قمتم بإدخال كلمة السر وإسم المستخدم سيتم إرسال هذه البيانات كـنص واضح إلى المخدم، مما يعني أنّ مزود خدمة الإنترنت أو الهاكر يمكنهما الإطلاع على كلمة السر أيضاً.
وعند عودة ناتج طلبكم أيضاً – أي فتح الصفحة التي طلبتموها – يستطيع مزود خدمة الإنترنت الإطلاع عليها.

طلبات الـ http كما يراها مزود خدمة الانترنت الخاص بكم، فمثلاً إذا كنتم تريدون تصفح الفيسبوك، وأدخلتم إسم المستخدم وكلمة السر، فإن هذه المعلومات الحساسة ستنتقل بشكل نص واضح عبر شبكة الإنترنت، وبالتالي تصبح مكشوفة لأي شخص يترصّدكم.
وهنا يأتي دور الـ HTTPS.

🔸 ماهو الـ HTTPS ؟

الـ Https هو مختصر لـ “Hypertext Transfer Protocol Secure” أي بروتوكول النص التشعبي الآمن، وهو مزيج من بروتوكول الـ http، الذي تحدثنا عنه أعلاه، بكل تفاصيله، وبروتوكول الـ SSL/TLS الذي يقوم بإنشاء قناة مشفرة وآمنة ما بين المستخدم ومخدم الإنترنت من أجل نقل بيانات الـ http ضمنها.
باستخدام هذا البرتوكول، يتم نقل كل البيانات الخارجة من جهازكم بشكل مشفر ليتم فك تشفيرها في مخدم الإنترنت، كما يقوم المخدم بتشفير البيانات قبل إرسالها إليكم ليقوم البرتوكول بعد ذلك بفك تشفيرها.

يجب التنبّه إلى أنّ الرابط يبدأ بــ //:https، أما الرابط الخاص بالـ http فيكون //:http. ومن أجل الوثوق بموقع على الإنترنت يستخدم الـ HTTPS، يجب أن يقدم الأخير شهادة موثقة وموقعة، حيث يقوم متصفح الإنترنت من التحقق من الشهادة ومصداقيتها وتاريخ انتهائها، فإن اكتشف المتصفح أنّ هناك مشكلة ما بالشهادة، يظهر رسالة تنبيه.

⭕ ملاحظة :

إنّ ظهور أي رسالة تنبيهية بأن الشهادة مزورة قد لا يعني بالضرورة بأنكم ضحية لعملية قرصنة، فقد يكون تاريخ الحاسوب الخاص بكم غير صحيح، أو أن مدير المخدم لم يقم بشراء الشهادة أو تجديدها. ولكن ظهور رسالة الخطأ في موقع مثل Facebook أو Google والتواريخ لديكم سليمة أو اللغة المستخدمة في الموقع هي اللغة التلقائية (الإنجليزية)، يعني حتماً وجود عملية قرصنة من أجل سرقة بياناتكم، لذا يجب الخروج من الموقع وعدم الوثوق به إلى أن تزول رسالة التحذير.

🔸 ماهي المعلومات المكشوفة في حال استخدام الـ https؟

جميع المواقع التي تقومون بالدخول إليها عن طريق https تكون معروفة، أي سيكون من المعروف أنكم تستخدمون موقع https://facebook.com، ولكن لن يُكشف محتوى نشاطكم، أي لا يستطيع أحد أن يعرف الصفحات التي تدخلون إليها داخل فيسبوك (التعليقات الذي تكتبونها، إلخ.).

معظم مخدمات البريد الإلكتروني حالياً تدعم الـ HTTPS بشكل تلقائي وكذلك المواقع مثل فيسبوك وتويتر…، ولكن بعض المواقع قد تدعم الـ HTTPS ولكن ليس تلقائياً، وبالتالي حتى تدخلوا إلى هذه المواقع بشكل آمن يجب استبدال HTTP بـ HTTPS عند إدخال أي عنوان.
كما يمكن إجبار متصفح الإنترنت على استخدام الـ HTTPS عند الدخول إلى أي موقع (يدعم https)، وذلك باستخدام إضافة اسمها HTTPS Everywhere.
وهذه الإضافة متوفرة حالياً لمتصفح FireFox وGoogle Chrome وOpera ومتصفح FireFox لأجهزة Android.

بعد التنصيب، توجهوا إلى Tools ثم Add ons ثم Extensions، تأكدوا أنّ HTTPS Everywhere مفعلة.
ثم اذهبوا إلى Tools، اختاروا HTTPS Everywhere ثم Enable HTTPS Everywhere.

تتوفر أيضاً إضافة مع الـ HTTPS Everywhere اسمها SSL Observatory. هذه الإضافة مسؤولة عن التحقق من شهادات الـ HTTPS المقدمة من قبل المواقع التي تدعم الـ HTTPS. كما يقوم بحماية متصفحكم من هجمات من نوع “الرجل في المنتصف _ Man-in-the-middle Attack”.
في هذه الهجمات، يقوم المهاجم بالتسلل بينكم وبين الجهة التي تتصلون بها، وبالتالي يقوم باستقبال بياناتكم ثم تغييرها وإعادة إرسالها للطرف المستقبل، والعكس. كما يقوم الـ SSL Observatory بالتحقق من الإتصالات غير الآمنة التي قد يقوم متصفحكم بإجراءها مع مواقع مشبوهة وتحذيركم منها.

Last Article

error: Content is protected !!