Tag

RETINA – IT Solutions

انواع شاشات الهواتف الذكية

قد تكون اختصارات شاشة الهاتف الذكي مربكة بعض الشيء ، ولكن إذا كنت تريد أن تعرف ما تعنيه كل الأرقام والاختصارات المرتبطة بشاشات الهاتف الذكي . هل تريد أن تعرف ما هو الأفضل لكل نوع شاشة وما تعنيه الاختلافات في انواع الشاشات ؟

في السنوات الأخيرة ، طورت شاشات الهواتف الذكية اختصارات أكثر بكثير من أي وقت مضى مع كل واحدة مختلفة تتميز بنوع مختلف من التكنولوجيا. AMOLED ، LCD ، LED ، IPS ، TFT ، PLS ، LTPS ، LTPO … القائمة مستمرة في النمو.

كما لو أن التقنيات المختلفة المتاحة لم تكن كافية ، يتبنى مصنعو المكونات والهواتف الذكية المزيد والمزيد من الأسماء المجيدة مثل “Super Retina XDR” و “Dynamic AMOLED” ، مما يؤدي في نهاية المطاف إلى زيادة احتمالية حدوث ارتباك بين المستهلكين. لذلك دعونا نلقي نظرة على بعض هذه المصطلحات المستخدمة في أوراق مواصفات الهاتف الذكي وفك شفرتها.

هناك العديد من أنواع الشاشات المستخدمة في الهواتف الذكية: LCD ، و OLED ، و AMOLED ، و Super AMOLED ، و TFT ، و IPS ، وعدد قليل من الأنواع الأخرى التي لا توجد بشكل متكرر على الهواتف الذكية في الوقت الحاضر ، مثل TFT-LCD. يعد IPS-LCD واحدًا من أكثر الهواتف التي يتم العثور عليها بشكل متكرر في الهواتف المتوسطة إلى العالية. لكن ماذا يعني كل هذا؟

باختصار ، هناك نوعان من التقنيات المتاحة في السوق لشاشات الهواتف الذكية: LCD و OLED. لكل منها العديد من الاختلافات والأجيال ، مما يؤدي إلى ظهور المزيد من الاختصارات ، على غرار أجهزة التلفزيون ونطاقاتها المختلفة مثل LED و QLED و miniLED – والتي تعد جميعها في الواقع اختلافات في تقنية LCD.


◽ أولاً : شاشات “LCD” التي نجدها غالباً في الهواتف الاقتصادية وتقسم إلى ثلاثة أنواع :

◊ TFT LCD


مزاياها تقع في كونها رخيصة الثمن وتعطي نسبة تباين أكثر من الشاشات الـ LCD الباقية، لكن يُعيبها كونها تستهلك كثيراً من الطاقة أثناء العمل والألوان بها خافته وغير قوية للمُستخدم عديمة المتانة، مع زوايا روئية أقل.

◊ IPS LCD


الـ IPS إختصار لـ In-Plane Switching وهي جيل آخر من شاشات الـ LCD وجاءت لتقوم بحل مشكلة الألوان و مشكلة ضيق زاوية الروئية أثناء الإستخدام وزيادة سطوع الشاشة بشكل أعلى أيضاً، ولكن مازالت مشكلة إستهلاك الطاقة موجودة هنا أيضاً.

◊ S-LCD

ما يميز هذا النوع على ما سبقه، أنه يستطيع إستهلاك طاقة أقل للبطارية وفي نفس الوقت يُقدم سطوع عالي جداً تظهر قوة هذا السطوع تحت إشعة الشمس، وكل هذا بسبب الإضاءة الخلفية، ولكن ما يجعل هذا النوع غير محبب لكثير من الناس هو أنه يقدم نسبة تباين أقل من غيره من الأنواع مقارنة بالأنواع السابقة عنه.


◽ ثانياً : شاشات “OLED” تستخدم حالياً في الهواتف الرائدة والمتوسطة وأيضاً تقسم إلى ثلاثة أنواع :

◊ AMOLED

مايميز هذهِ الشاشة أن اللون الأسود بها أسود حقيقي (بحت)، وذلك لأن الشاشة لا تعمل في الصور السوداء (أي تتوقف تماماً)، وذلك لتوفير أكبر قدر من البطارية، غير أنها تكون غنية جداً بالألوان ونسبة التباين بها عالية جداً بلإضافة إلى قوتها ومتانتها، لكن نسبة رؤية هذه الشاشة تحت إشعة الشمس ضعيفة.

◊ SUPER AMOLED

وهي شبيه بشاشات الـ AMOLED، لكن بشكل متطور وأكثر كفاءة أو بمعنى آخر جاءت لمُعالجة سلبيات شاشات الـ AMOLED، ولذلك تم وضع كلمة Super بجانبها، التحسينات جاءت في نسبة السطوع القوية التي بات من الآن إستخدامها أمر طبيعي تحت أشعة الشمس بقوة ولن تواجه أي مشاكل هنا في الإستخدام، بالإضافة لكونها شاشة مدمجة بها اللمس وطبقة الألوان نفسها وكل هذا في سُمك رقيق للغاية واستهلاك طاقة أقل من شاشات الـ AMOLED، ويشتهر هذا النوع من الشاشات بصناعته من قبل شركة Samsung.

◊ DYNAMIC AMOLED


لايوجد فارق كبير بينها وبين التي قبلها لكن حسب تصريح من Samsung أنها استخدمت في سلسلة Galaxy Note 10 و Galaxy Z Flip وأنها حصلت شهادة في تقنية “+HDR10” للألوان والتباين في فئة السينما، تقلل Dynamic Amoled أيضاً من الضوء الأزرق الحاد المنبعث من الشاشة مما يساعد على تقليل إضطرابات النوم إذا كنت تستخدم هاتفك ليلاً.


◊ RETINA


شاشات الـ Retina تكون عادةً مُستخدمة في هواتف iPhone، وشركة Apple تستخدمها لأنها تقوم بتوفير روئية مثل العين البشرية أو شبيه بما تقوم به العين البشرية، من تمييز الألوان وغيرها بشكل طبيعي، وهي لا تقوم بإضافة أي شئ مُثير.
سُميت بهذا الإسم على إسم الشبكية الخاصة بعين الإنسان والتي هي بالإنجليزية تُسمى “Retina”.